تقارير وتحقيقاتعام

أواني الطهي ما بين الماضي والحاضر وفوائد وأضرار بعضها

 

كتبت : رحمه عبد العزيز

ما بين الماضي والحاضر والتطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم كان لأواني الطهي نصيبا من هذا التقدم والتغيير من البساطة والأدوات الطبيعية إلي أواني جديدة بأشكال ومميزات ومواصفات تجعل الإنسان لا يبذل أي مجهود في إعداد الطعام.

فإذا عودنا إلي الماضي لوجدنا أن أواني الطهي تتسم بالبساطة وهذا يرجع للتوقيت الزمني خلال مر السنوات فمعظم أواني الطهي القديمة لها طابع تراثي وثقافي كان يختلف من مكان لأخر ومن بيئة لأخرى .

وكانت تصنع أواني الطهي قديما من الفخار والنحاس والمعادن وأحيانا الأخشاب ، وكانت لها مسميات عدة تتماشي مع طبيعية البيئة
ومن المعروف أن أواني الطهي تضيف نكهة للطعام أو تكون سببا في إضاعة المذاق

* الأواني الفخارية

تنوعت أدوات إعداد الطهي ما بين الماضي وبساطته والحاضر وتسارع الزمن ، فنجد أجدادنا قديما كانوا يستخدمون الأواني الفخارية في إعداد الطعام ، هذه الأواني التي كانت تضيف مذاق جيد للطعام والمصنوعة من الطين الذي يوجد مع الحصى والصخور في القمم الجبلية أو المنحدرات ، حيث كانوا يقومون بحرق الطين في “التنور” ويقرص بعد ذلك إلى أقراص طينية، ويشكل حسب الشكل المراد، بعد مروره بعمليات تبريد وتصفية ، بالإضافة إلي اللمسات الجمالية التي كانت كبصمة غي تزيين الأواني ، وليس هذا فقط بل كانوا يقوموا بصناعة أواني لحفظ الأطعمة لأيام.

وإذا تطرقنا للعصر الحديث لوجدنا أن الأواني الفخارية اختفت بشكل كبير نظرا لاختلاف الوقت والزمن فنجد الآن أن الأواني أصبحت تصنع من الزجاج والتيفال والأستانلس ستيل وغيرها ، وصولا لاستخدام أواني الطهي بالكهرباء والتي يتذمر منه أجدادنا .

*أواني مصنوعة من الحديد

كان يستخدمها أجدادنا قديما و مازالت تستخدم حتى الآن في عمليات الطهي وخاصة بالمناطق الريفية لأن هذه الأواني موصل جيد للحرارة , ولكنها مضرة بعض الشيئ أن لم يتم تنظيفها جيدا وتجفيفها حتى لا يتراكم عليها الصدأ الذي يتسبب في تلوث الطعام ومن ثم يتسبب في مرض الإنسان , ولذلك تعد من الأواني الغير مستحب استخدامها عند الطهي .

أواني مصنوعة من حديد صلب لا يصدأ

تتميز هذه الأواني بأنها موصلة جيدة للحرارة وذات صلابة شديدة , وهي مفضلة لدي عدد كبير من الناس لأنها تقاوم الصدأ , وكذلك لا تتفاعل مع الأغذية القلوية .

الأواني النحاسية

شاع استخدامها منذ القدم وهو أفضل المعادن توصيلا للحرارة , ولكن عند تعرض هذه الأواني النحاسية للرطوبة فأن طبقة أكسيد النحاس السامة تتفاعل مع بعض العناصر الغذائية مثل فيتامين «ج» المتوفر في الكثير من الخضراوات والفواكه مما يتسبب في الضرر لجسم الإنسان .

الأواني الزجاجية

يتميز الزجاج بعدم تفاعله مع مكونات الطعام ومنها الأحماض والقلويات فلا يتلوث الطعام المحضر بأي من مكوناته، كما يقاوم الزجاج الإصابة بخدوش أو تآكل ما يجعله بين أفضل أواني الطبخ وتقديم الطعام، ويمكن خلاله رؤية ما يحتويه من الأغذية، لكن أهم عيوب استخدامه هي سهولة كسره عند سقوطه على الأرض أو تعرضه لصدمة شديدة

أواني مصنوعة من التيفال

تتميز أواني التيفال المستخدمة في عمليات الطبخ والقلي بسهولة تنظيفها، وعدم التصاق الطعام بسطوحها كالأرز والخضراوات المحضرة فيها، ولا تحتاج هذه الأواني إلى وجود الزيت وحتى القليل منه فيها لمنع التصاق الطعام بجدرانها . ولكن لا يجب تسخين هذه الأواني بدرجة كبيرة حتى لا تتصاعد الغازات السامة التي تؤدى إلي اختناق الإنسان , وتتسبب في تلوث الجو .

أواني الألمونيوم والألمونيوم المعدل

أواني الألمونيوم ضارة إلي درجة كبيرة وهذا ما يغيب عن الكثير من الناس , حيث يتفاعل الألمنيوم مع الأحماض مثل أحماض عصائر الفواكه الحمضية والخضراوات كالليمون والرمان والطماطم المستخدمة في تحضير أطباق الطعام .
أما بالنسبة للألمونيوم المعدل فقد تم طلائه بأكسيد الألمونيوم الذي لا يتفاعل مع الأحماض والقلويات التي قد توجد في الأغذية فلا يتلوث الطعام بفلز الألمنيوم، كما تفيد هذه الطبقة في زيادة صلابة معدن الألمنيوم فتصبح هذه الأواني المنزلية أكثر مقاومة للخدش ولا يلتصق بها الطعام ويكون سطحها أملس ويسهل تنظيفها.

أواني مصنوعة من الستانلس ستيل:

هو خليط معدني مصنوع من معدنين أو أكثر معظمه من الحديد, والميزتان الأساسيتان فيه هما الصلابة والديمومة, أما عيوبها فهي سوء توصيل الحرارة, كما أن المزيج المعدني يحوي على مادة النيكل, وهو معدن يتحسس منه العديد من الأشخاص, أما إذا تعرض الإناء إلى خدش عميق وبانت طبقاته الداخلية فعليك أن تتخلصي منه.

أواني بلاستيكية

هذه الأواني التي لا يمكن استخدامها علي النار ,تعتبر سامة أن كانت من البلاستيك الرديئ حيث يتفاعل مع الأطعمة المحفوظة به داخل الثلاجات ولذلك يتوجب استخدام البلاستيك المحسن .

أواني طهي من السيراميك

السيراميك عبارة هو زجاج تم تحويله بواسطة الحرارة الى مادة كريستالية ناعمة تتميز بخواص ومزايا معينة ,يتم استخدامه في الأوانى الفخارية والبايركس وغيرها من الاوانى التى يدخل فيها السيراميك . وتتميز أواني السيراميك أنها غير قابلة للتآكل ولا تتفاعل مع الأطعمة بشكل سلبي.

والجدير بالذكر أن طريقة الحياة اختلفت كثيرا ففي الماضي كان أجدادنا يطهون الطعام عن طريق إشعال الأخشاب ويضعون عليها الأواني الفخارية مما يكسب الطعام رائحة ذكية , وتغيرت المعايير باختلاف العصر والزمن , فأصبحنا نطهى الطعام حتى عن طريق الأواني الكهربية , ” كحلة الأرز الحديثة ” التي نضع بداخلها الأرز ونتركه دون تقليب حتى يطهو وأحيانا نجده بلا طعم . وكذلك المشروبات الساخنة أصبحت سريعة عن طريق غلايات الكهرباء والكاتيل المستخدم في تسخين المياه والذي ثبت علميا أنه يتسبب في الأمراض .

ومازالت التكنولوجيا بصدد تقديم الجديد في عالم المطبخ و أواني الطهي ولكن هل تصب في مصلحة الإنسان والحفاظ علي صحته .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: