أخبار عالميةعام

«الأسد» المرحلة القادمة ليست سهلة

كتبت ـ شاهنده رشدى :

ذكرت وكالة “سانا” السورية أن الرئيس بشار الأسد إستقبل اليوم الأحد، على شمخانى، أمين المجلس الأعلى للأمن القومى الإيرانى والوفد المرافق له

وأكد الأسد فى لقائه على تصميم البلدين على الاستمرار فى تعزيز العلاقات الاستراتيجية التى تجمعهما، لاسيما فى ظل الحرب الإرهابية التى تتعرض لها سوريامعتبر ،أ أن تحرير مدينة حلب من قبضة الإرهابيين يشكل محطة مهمة نحو الانتصار فى الحرب المفروضة على سورية، إلا أن المرحلة القادمة لن تكون سهلة لأن الغرب وأدواته وعملاءه فى المنطقة مستمرون بدعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية.

وأضاف الأسد، أن سوريا مستمرة بمساعدة أصدقائها، وفى مقدمتهم إيران وروسيا بالقيام بكل ما من شأنه أن يوفر الأرضية الملائمة لإيجاد حل يتمكن السوريون من خلاله من تقرير مستقبل بلادهم دون أى تدخل خارجى.

ومن جانبه هنأ شمخانى، الرئيس الأسد، والشعب السورى بالإنجاز الذى تحقق فى حلب، مشددا على أن إيران لن تدخر جهدا فى تعزيز صمود السوريين، لأنها تعتبر أن إلحاق الهزيمة بالمخطط الإرهابى وداعميه قضية مصيرية ليس لسورية، فحسب بل لجميع شعوب المنطقة الراغبة باستعادة الأمن والسلام ورسم مستقبلها.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: