عام

الإعدام لقاتل سيدة ذبحاً عقب محاولة اغتصابها ببورسعيد

بورسعيد ـ ريهام حسن:
قررت محكمة جنايات بورسعيد، اليوم الاثنين، برئاسة المستشار مصطفى على، توقيع الحكم بالإعدام في القضية رقم 278 ‏لسنة 2015، جنايات شرق التفريعة، والمقيدة برقم 1351 لسنة 2015، جنايات كلى بورسعيد، وذلك علي المتهم “ط.م.‏ش” نجار مسلح، مقيم بشرق التفريعة لمحاولة إغتصابه سيدة وفصل رأسها عن جسدها بنهار رمضان عقب مقاومتها له.‏

وترجع أحداث الواقعة لمطلع يونيو عام 2015، عندما اكتشف مزارع يدعي “إبراهيم.أ” 35 سنة، زوجته “ا.ا” ‏عارية ومفصول رأسها عن جسدها، داخل أحد المصارف الجافة بمنطقة قرية رقم 7 بـ«سهل الطينة»، وتم إبلاغ الشرطة وأصدر اللواء فيصل دويدار مدير أمن بورسعيد، في ذلك الوقت أوامره بتكثيف الجهود ‏الأمنية وتشكيل فريق للوصول للجناه في أسرع وقت.

وتم ضبط الجاني ويدعى “ط.م.ش.ص” 21 سنة، وبمواجهته اعترف بأنه ارتكب جريمته لرغبته في معاشرتها جنسيًا في نهار رمضان، وذلك عقب عودتها من عملها من الحقل، ولكنها رفضت، فطرحها أرضًا وأخرج ‏«مطواة» وطعنها عدة طعنات أودت بحياتها وقام بفصل رأسها عن جسدها، والقى بجثتها داخل أحد المصارف الجافة بمنطقة قرية رقم 7 بـ«سهل الطينة».

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: