الوان المقالات

بقلم | محمد أبو جميل.. عيد ميلاد مجيد

فرحة أعياد أقباط مصر تحل دائما على الوطن بأكمله بمسلميه و مسيحييه تماما كأعياد المسلمين .. و ذلك لأن بهجة الاعياد ليست فقط لدى اصحابها و لكن حين تنطق كلمة مباركه او تهنئه فتجد نفسك تبتسم و حين ترى الفرحه و السعاده فى عيون الصغار و الكبار فتبتسم و حين ترى الاخوه الاقباط متزينين برداء العيد الجديد نبتسم و غيرها من مشاهد الفرحه و البهجه التى تصاحب هذا اليوم فى المتنزهات و الكافيهات .

لذلك فأننا كمسلمين دائما ما ينالنا قدر من فرحة العيد كما أن عقيدة المسلم ايضا لا تكتمل الا بأيماننا الكامل برسالة السيد المسيح عيسى بن مريم و ما تنزل عليه فى الانجيل و ما نزل على سيدنا موسى من التوراة و كل ما قد شرعه الله فى كتب سماويه نعلمها او لا نعلمها مؤمنين بها كامل الايمان .

و هذا السلوك الودود بين المصريين فى هذا اليوم هو رساله ضمنيه لكل دعاة الفتنة و الوقيعه أن طبيعة المصريين الطيبه و هويتهم الوسطيه لا تقبل الظلم و لا يعتريها التفرقه و لا ترضى الا بالسلام و المحبه و الوحده بين كل أطياف المجتمع المصرى و من لا يتفهم ذلك يصير غريبا بين المصريين ..

سنبارك و نهنىء دائما انفسنا قبل اخوتنا الاقباط كل عام و فى كل مناسبه بكل اعيادنا متمنيين لهم و لمصر كل الخير و السلام و المحبه بين كل ابناء الوطن .. تحيا مصر

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: