الوان المقالات

بقلم |خالد عطيه .. تاريخ العلاقات السعودية الايرانية

لقد اتسمت العلاقات السعودية الإيرانية بحالة من التوتر منذ 1979 تاريخ نجاح ثورة الخميني وقد تصاعد التوتر إثر خروج محتجين إلى شوارع طهران واقتحامهم السفارة السعودية واحتجاز الدبلوماسيين السعوديين بداخلها، كما أضرموا النار في السفارة الكويتية وقد توفي آنذاك الدبلوماسي السعودي مساعد الغامدي في طهران متأثرا بجروج أصيب بها عندما سقط من نافذة بالسفارة وقد اعتدى المهاجمون على القنصل السعودي في طهران رضا عبد المحسن النزهة وبعد تلقيه العلاج اقتادته قوات الحرس الثوري الإيراني واعتقلته قبل أن تفرج عنه بعد مفاوضات بين السعودية وإيران .

وفي ما يلي أبرز المحطات التي مرت بها العلاقات بين البلدين :

1979: حذرٌ وتقرب مع قيام الثورة الإسلامية في إيران وعزم طهران تصدير ثورتها.

1980: مرحلة توتر بعد اندلاع الحرب الإيرانية العراقية.

1981: تأسيس “مجلس التعاون الخليجى” لتحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين الدول   الأعضاء في جميع الميادين وصولاً إلى وحدة كاملة.

1987: احتلال السفارة السعودية بطهران تسبب في قطع العلاقات الثنائية استمرت إلى 1991.

1990: هدوء عقب غزو العراق للكويت في 2 أغسطس 1990.

1997: تحسن العلاقات الإيرانية الخليجية بشكل عام إثر فوز محمد خاتمي برئاسة البلاد وهو صاحب سياسة “نزع التوترات”.

2003: تسليم الأميركيين إدارة العراق إلى جماعات شيعية موالية لإيران أدى إلى زيادة المخاوف الأمنية للرياض.

2005: عودة التوتر مع فوز تيار المحافظين في شخص محمود أحمدي نجاد في الانتخابات الرئاسية.
2007: تورط إيران في المشهد السياسي العراقي بشكل متعاظم زاد العلاقات تأزما.

2011:  اندلاع مظاهرات في البحرين ودخول قوات درع الجزيرة وهي قوة عسكرية أنشأتها دول مجلس التعاون الخليجي للدفاع عن أمنها إلى المنامة وسط اتهامات لإيران بالتورط في شؤون البحرين

– اعتقال شخصين يحملان الجنسية الإيرانية عقب محاولتهما اغتيال السفير السعودي السابق لدى واشنطن ووزير الخارجية لاحقا عادل الجبير.

– اندلاع الثورة السورية ودعم إيران القوي لنظام بشار الأسد عسكريا وماديا وسياسيا أزّم العلاقات بين الطرفين.

2014: اتهامات لإيران بتوفير دعم شامل لمسلحي جماعة الحوثي الذين سيطروا يوم 21 سبتمبر على صنعاء وعلى مقر الحكومة ومقار الوزارات والمقرات الإستراتيجية كمقر البنك المركزي.

2015: بدء عشر دول بقيادة المملكة العربية السعودية العملية العسكرية عاصفة الحزم ضد جماعة الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.
2016: إعدام الرياض 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيعي نمر النمر وانتقادات إيرانية لذلك

واعلان السعودية قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران عقب اقتحام مقر سفارتها بطهران وقنصليتها بمشهد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: