أخبار عالميةالشارع السياسيعام

تركيا تزرع الارهاب وتتذوقه؟!

كتب – خالد عطية : 

 

يعتبر عام 2016 أكثر الأعوام من حيث الحوادث الإرهابيّة التي تعصِف بتركيا والذي بدأ بهجوم استهدف سائحين ألمان في مدينة اسطنبول وانتهى باغتيال السفير الروسي فى أنقرة لتستقبل عام 2017 بهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول، فترتفع حصيلة ضحايا سلسلة الهجمات على مدار 12 شهرًا لأكثر من 400 قتيلًا.

 

وفيما يلي نستعرض أبرز الهجمات التي ضربت تركياخلال العام الماضي، بحسب التسلسل الزمني على النحو التالى :

 

يناير 2016 : قُتِل 12 سائحًا ألمانيًا فيتفجير انتحاريبساحة مسجد السلطان أحمد في مدينة إسطنبول التركية وقالت السُلطات إن مُنفّذ الهجوم ينتمي إلىتنظيم داعشالإرهابي.

فبراير2016 : تم تفجير سيارة مُفخّخة استهدفت حافلة عسكرية في أنقرة، أسفرت عن سقوط 29 قتيلًا في هجوم زُعِم وقوعه بقيادة تنظيم صقور حرية كُردستان الكُردي المعروف اختصارًا باسم “تاك” TAK، وهو مُنشق عن حزب العمال الكردستاني.

مارس 2016 : قامت امرأة كُردية بتفجير نفسها في سيارة وسط محور نقل مزدحم بأنقرة مما أسفر عن سقوط 37 قتيلًا في هجوم تبنّاه تنظيم “تاك” TAK الكُردي بالاضافة الى سقوط خمسة قتلى في تفجير انتحاري وقع في مِنطقة تسوّق سياحية وسط اسطنبول وأعلن المسؤولون في تركيا أن مُنفّذ التفجير على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” كما انفجرت سيارة مُفخّخة بديار بكر مما أدى إلى مقتل سبعة من ضباط الشرطة وإصابة 27 آخرين بينهم 13 من أفراد الأمن .

أبريل 2016 : توفيت صحفية سورية متأثرة بجراحها في تبادل لإطلاق النار خلال هجوم تنبّنّاه “داعش” في غازي عنتاب كما قامت انتحارية بتفجير نفسها في أحد الأحياء التاريخية بمدينة بورصة رابع أكبر مدينة فى تركيا مما أسفر عن إصابة 13 جريحًا.

مايو 2016 : تفجير سيارة مُفخخة عند مدخل مركز للشرطة في غازي عنتاب أسفر عن مقتل اثنين من ضباط الشرطة وإصابة 22 بجروح بالاضافة الى انفجار سيارة مُفخّخة بديار بكر استهدفت مركبة تقِل ضباط شرطة موكلين بحراسة 7 من المُسلّحين الأكراد المُحتجزين أسفرت عن سقوط 3 قتلى وإصابة 45 آخرين كما وقع تفجير سيارة مُفخخةاستهدفت ثُكنة عسكرية خلال ساعة الذورة في مدينة اسطنبول أدت إلى إصابة 8 أشخاص بجروح.

يونيو 2016 : تفجير سيارة مُفخخة استهدف إحدى حافلات الشرطة المعنيّة بمكافحة الشغب في مدينة اسطنبول التركية، خلال وقت الذروة يسفر عن سقوط 11 قتيلًا وإصابة 36 آخرين وأعلنت الجماعة الكُردية المُتشددة مسؤوليتها عن الحادث كما قام انتحاري كُردي بتفجير سيارة ملغومة بمدينة مديات يودى بحياة 5 أشخاص فيما يُصيب 51 بجروح بينهم23 مدنيًا خارج مقرّ للشرطة على مقربة من الحدود التركية- السورية.

بالاضافة الى تفجير سيارة مُفخّخة أثناء مرور موكب للشرطة بجوارها في مدينة اسطنبول أسفر عن سقوط 11 قتيلًا واخيرا وقعت ثلاثة تفجيرات انتحارية متتالية في مطار أتاتورك الدولي أسفرت عن مقتل 44 شخصًا وإصابة ما يقرُب من 150.

يوليو2016 : قُتِل 270 شخص في مُحاولة انقلاب عسكري باءت بالفشل.

أغسطس 2016 : انفجار سيارة مفخخة فى مركز للشرطة في فان يُسفر عن سقوط ضابط ومدنيين اثنين ويُصيب 73 ما بين مدنيين وعسكريين.

أغسطس 2016 : انفجار سيارة فى مقر للشرطة في إيلازيج يودي بحياة 5 أشخاص ويُصيب أكثر من 140 بجروح بالاضافة الى تفجير انتحارى 12 عامًا يقتل 51 شخصًا فى هجوم على حفل زفاف كردىفي غازي عنتاب، وتم الاشتباه فى صلة داعش بالهجوم كما قام انتحارى كُردى باقتحام نقطة تفتيش تابعة للشرطة في سيزربشاحنة مُحمّلة بالمتفجرات ويقتل 11 ضابطًا ويصيب 78 آخرين.

سبتمبر 2016 : تفجير سيارة مُفخّخة في فان يتسبّب في إصابة 50 شخصًا أمام مقر الحزب الحاكم بالمدينة.

أكتوبر 2016 : انفجار دراجة نارية قُرب مركز للشرطة في اسطنبول تسبب فى  اصابة 10 أشخاص كما أقدم انتحاريان اثنان على تفجير نفسهما في أنقرة بعد رفضهما الاستسلام للشرطة فيما لم يُسفِر التفجير عن أية إصابات بالاضافة الى تفجير سيارة مفخخة على يد مُسلّحين أكراد خارج نقطة تفتيش عسكرية فى الجنوب الشرقى بمحافظة هكارى مما أسفر عن سقوط 10  جنود  باضافة الى 8 مدنيين واخيرا مقتل مسؤول محلّي بارز بحزب العدالة والتنمية في مدينة ديكل بعد أن فتح مُهاجمون النار على محطة غاز يملكها.

نوفمبر 2016 : مقتل 22 شخصًا فى انفجار سيارة مفخخة قرب حافة لشرطة مكافحة الشغب في ديار بكر وأعلنت داعش وجماعة كُردية مسئوليتهما عن الحادث بالاضافة الى تفجير سيارة مفخخة تستهدف مبنى حكومى في أضنة مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 33 آخرين.

ديسمبر 2016 : هجوم مزدوج بالقنابل خارج ملعب لكرة القدم، في اسطنبول، يُسفر عن مقتل 44 شخصًا وإصابة 149 بجروح بالاضافة الى تفجير سيارة مفخخة تستهدف حافلة تقِلّ جنود في محافظة قيصرى تقتل 13 وتصيب 56 آخرين واخيرا اغتيال السفير الروسى أندريه كارلوف على يدّ ضابط شرطة تركي سابق خلال معرض للصور الفوتوغرافية في أنقرة.

يناير 2017 : مهاجم يفتح النار على ملهى ليلى اسمه رينا ليلة رأس السنة ويقتل 39 شخصًا ويُصيب 69 آخرين.

 

وهنا يجب ان نتسأل تركيا الى اين ؟!

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: