الصحةعام

تعرفى على مخاطر تكرار إستخدام زيت القلى

كتبت ـ شاهنده رشدى :

ينصح استشاريوا الحساسية والمناعة بإستخدام “زيت القلى” مرة واحدة فقط، وذلك للحفاظ على صحة الأطفال، مؤكدين أن تكرار استخدام زيت القلى يضعف المناعة وتسبب العديد من الأمراض للأطفال، وذلك لأنهم يحبون الأطعمة المقلية وتحاول الكثير من الأمهات تقديمها لهم فى المنزل نظرًا للأضرار الكبيرة التى يواجهوها عند تناولهم لها من الخارج، ولكن تقع الأمهات أطفالها فى مشكلة أكبر وهى تكرار القلى به المنزل، وهو ما يصيبهم بالأمراض.
 موضحين أنه عند إستخدام زيت القلى لأكثر من مرة يتحول عند برودته لمستعمرات للبكتيريا التى تتغذى على جزيئات الأطعمة المتبقية من الأطعمة التى سبق غليها، حيث إن الزيوت التى تستخدم باستمرار، ولا تحفظ فى الثلاجة تصبح مركزًا للميكروبات ذات القدرة العالية فى إنتاج السموم القوية.
كما أن التغيرات الكيميائية التى تحدث نتيجة تكسير الزيت أثناء الغليان وتأكسده ينتج عنها مواد مؤكسدة تعتبر “شوارد حرة” ضارة بالصحة العامة تزيد من معدلات السرطانات وأمراض القلب وتنقص المناعة وتزيد من الحساسية التنفسية الشاملة وضيق المجارى الهوائية، وتحدث الأضرار سواء بتناول هذه الأطعمة أو استنشاقها.
وتزداد المخاطر مع تكرار الغلى وزيادة درجة حرارة الغليان والتعرض للضوء والأكسجين، كمان هو الحال فى العديد من المحال المنتشرة بالوجبات الجاهزة، ووجود رغاوى على سطح الزيت، مع بواقى أطعمة عالقة فى الزيت، وتواجد لرواسب فى قاع أو جدران الوعاء المستخدم فى القلى، وهذه سمة غالبة فى أغلب أوانى القلى خارج المنازل، والقلى الزائد بدعوى الوصول للقرمشة.
ولضمان غذاء صحى لأطفالهم يجب ملاحظة التالى:
. تغير لون أو طعم أو رائحة الزيت
. عدم قلى الطعام فى زيت سبق استخدامه.
. تجنب خلط زيت جديد مع زيت استخدم فى القلى من قبل.
. ألا تتعدى درجة الحرارة المستخدمة 180 درجة مئوية.
. إزالة الأطعمة المحروقة من زيت القلى فور رؤيتها وعدم تناولها.
وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: