عام

غزالى  يشارك فى تنظيم الدورة السابعةلتدريب متطوعي الاتحاد الإفريقي 

كتب السيد الشورى

 أعلنت مفوضية الاتحاد الافريقي عن نيتها لتنظيم الدورة السابعة لتدريب متطوعي الاتحاد الافريقي بإحدى دول أقليم شمال افريقيا, استطاع حسن غزالي وزملائه بإدراج اسم جمهورية مصر العربية ضمن الدول المرحبة باستضافة الحدث وهو ما ظهر في سرعة الموافقة التي تلقاها الاتحاد الافريقي من جانب مصر كرد سريع على استعداد القاهرة لاستضافة مؤتمرات شبابية ضخمة وهو ما ظهر عندما عرضت مصر استضافة عدد (270) متطوع من كل القارة الافريقية يشمل   ( اقامة – اعاشة – انتقالات داخلية – تامين صحي ) لكن لم ينفذ الاقتراح المصري نظرا لضيق السعة التي حددها الاتحاد الافريقي وهي 100 متطوع .

كما أعرب  مؤسس مكتب الاتحاد الإفريقي ونائب الأمين العام لاتحاد الشباب الافريقي ، عن خالص سعادته باستضافة جمهورية مصر العربية لأول مرة فعاليات الدورة السابعة لتدريب شباب الاتحاد الإفريقي المتطوعين التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة الشباب الافريقي، بالتعاون مع مفوضية الاتحاد علي مدار 20 يوم بالمركز الاوليمبي بالمعادي من 11 الى 30 نوفمبر 2016 ، بمشاركة حوالي ( 100) شاب وفتاه من (50) دولة أفريقية .

وأكد أن هذه الدورة التدريبية تأتى ضمن برنامج تدريب وتأهيل متطوعي شباب الاتحاد الافريقي بالتوافق مع ميثاق الشباب الافريقي  بهدف تعميق دور الشباب في افريقيا كقوة رئيسية وفاعلة في تنفيذ الأهداف الإغاثية في افريقيا وتعزيز مشاركتهم وهو ما يتوافق مع استراتيجية جمهورية مصر العربية والدول الاعضاء الموقعة على الميثاق

وأشار “حسن غزالي” مؤسس مكتب الاتحاد الإفريقي ونائب الأمين العام لاتحاد الشباب الافريقي ، إلي أنه شارك في الدورة التدريبية شباب من دول افريقية كثيرة وهو ما يعد نجاح كبير للمؤتمر, فقد حضر شباب من” اثيوبيا، السودان، تشاد، نيجيريا ، بنين، جزر القمر، الجزائر، بوركينا فاسو ، سيراليون، توجو، غانا، زامبيا، مالي، الرأس الاخضر، سوازيلاند، جنوب افريقيا، ساحل العاج، الصومال، موزمبيق، اوغندا، تنزانيا، جامبيا، بوروندي، الكونغو الديمقراطية، جنوب السودان، رواندا، ارتيريا، الكاميرون، ساوتومي وبرنسيب، الكونغو، مدغشقر، جيبوتي، كينيا، النيجر، ناميبيا، السنغال، افريقيا الوسطي، مالاوي، موريشيوس، الجابون، غينيا، ليسوتو، موريتانيا، مالاوي، ليبيا، ليبريا، زيمبابوي ، مالي، تونس” ، بالإضافة إلي وفد من شباب مصر .

ومن جانبه أوضح “حسن غزالي” مؤسس مكتب الاتحاد الإفريقي ونائب الأمين العام لاتحاد الشباب الافريقي أن الهدف من الدورة التدريبية قد تمثل في تدريب وتأهيل لتجهيز المتطوعين لرحلتهم إلي أفريقيا لمدة عام، كشباب متطوع في غير بلادهم الأصلية. وقد تمحورت التدريبات حول فكرة الوحدة بين الشعوب الإفريقية متضمنة التطرق إلي الفكر الإفريقي وحقوق المرأة الإفريقية بالإضافة إلي الحديث عن فكرة الأرضية المشتركة بين الدول الإفريقية وفكرة السيادة في امتلاك الأرض والغذاء بما يضمن معه وحدة القرار ذاته للقارة السمراء .

وتم خلال الجلسات تشكيل فرق عمل لإعداد مشاريع، وإعداد مخططات لكيفيه التعاون والمناقشة بين أعضاء الفرق وسبل التخطيط لمشروعهم وهو ما اثمر عن تقديم حوالي 10 نماذج محاكاة لمشاريع تستطيع خدمة القارة الافريقية وعد الاتحاد الافريقي بتنفيذها .

ومن جانبه اعرب “حسن غزالي” مؤسس مكتب الاتحاد الإفريقي ونائب الأمين العام لاتحاد الشباب الافريقي عن ردود الافعال الايجابية التي تلقاها من جانب الاتحاد الافريقي والذي اشاد بقدرات مصر على استضافة الفاعليات الكبرى على مستوي جاهزية المنشأت .

وقال “غزالى” أن مكتب الشباب الافريقي راعي اختيار متحدثين يلمسون فكرة المعسكر عن طريق مناقشة وضع السينما الافريقية، والانتاج السينمائي الافريقي، مطالبين أن يكون هناك انتاج مستقل للأعمال الفنية الافريقية، لرسم الصورة الصحيحة للقارة الافريقية والمستعمر الأجنبي، وأضاف الي ان فيلم “لومومبا” وهو انتاج فرنسي لم يوضح الصورة السيئة للمستعمر الأجنبي بالقارة الافريقية.

وقد اتاح ايضا البرنامج فرصة للحضور بلقاء وزير الخارجية المصري الاسبق و بالفيلسوف المصري حلمي شعراوي الذى واكب حركات التحرر الافريقية وكان مسئول التواصل بالحركات الاستقلالية والثورية وقت الزعيم المصري جمال عبد الناصر .

وعن الزيارت التاريخية أشار “حسن غزالي”  مؤسس مكتب الاتحاد الافريقي ونائب الامين العام لاتحاد الشباب الافريقي إلي الزيارات التي قام بها الوفد كانت الي منطقة الأهرامات ومنطقة الحسين وخان الخليلي وشارع المعز، حيث قاموا بتفقد تلك المناطق والتعرف على أهم المعالم الأثرية و التي أبدوا اعجابهم الشديد بها وبحضارة مصر العريقة وتقديرهم لمصر وشعبها وأصالة تاريخها وتنوع مظاهرها الحضارية.

وتحدث “حسن غزالي” مؤسس مكتب الاتحاد الافريقي ونائب الامين العام لاتحاد الشباب الافريقي ، عن الزيارة التي قام بها شباب الاتحاد الإفريقي المتطوعين، لمستشفى سرطان الأطفال “57357”  وهي المستشفى التي انشئت بتبرعات الشعب المصري وتقدم العلاج بالمجان لمرضي السرطان وتعد صرح دولي، وتفقدوا أقسام المستشفى المختلفة وتعرفوا على سير العمل بها بالإضافة إلى مقابلة عدد من الأطفال المرضي وأسرهم من أجل تعزيز الجانب النفسي للأطفال وبعث روح الأمل والتفاؤل في نفوس الأطفال فضلا عن قيامهم للمستشفى .

تتضمن حفل الختام (رقصة التنورة الصوفية – عروض فروعونية لاطفال – توزيع شهادات المشاركين – رقصات شعبية ) وقد حضر حفل الختام الدكتور مارشال دي بول إيكونجا- مفوض الموارد البشرية والعلم والتكنولوجيا بالاتحاد الافريقي، الدكتورة أمل جمال – رئيس الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية بوزارة الشباب والرياضة، دينا ، برودينس نجوينا – رئيس قسم الشباب بمفوضية الاتحاد الافريقي، السفير عبد الحميد بوزاهر – رئيس مكتب الاتحاد الافريقي بالقاهرة، السفير نادر فتح العليم – من مندوبية الاتحاد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: