الشارع السياسيعام

والى: توضح حقيقة ما أطلق عليه “تجنيد الفتيات”

كتبت ـ شاهنده رشدى :

أكدت الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى أن الخدمة العامة، ليس قانوناً جديداً، وأنه لمن يرغبون فى العمل بالحكومة، مضيفة فى تصريحات صحفية لها، أنه إحدي آليات العمل بالوزارة وتهدف إلى دمج الشباب بالمجتمع وخلق تفاعل مجتمعي أوسع لديهم نحو القضايا والاهتمامات المجتمعية كذلك تأهيلهم لخوض الحياة العملية مع إكسابهم مهارات جديدة يحتاجها سوق العمل، حيث تشمل مجالات التكليف العديد من المجالات ذات الصبغة التنموية، لافتة إلى أن هذا القانون منذ عشرات السنوات وأنه لمن يرغبون في العمل في الحكومة.
وأوضحت ” والى” إن قرار تكليف  الشباب من الجنسين ممن يتمتعون بالجنسية المصرية، لأداء الخدمة العامة لمدة عام، اعتبارا من 1 فبراير 2017 الدفعة 88  هو قرار يتم العمل به على مدار السنوات الماضية  وليس قرار جديدا  حيث يتم إصداره بشكل سنوى ولا يعنى “تجنيد الفتيات” كما يردده البعض، إنما يعمل على تأهيل شباب الخريجين لخوض الحياة العملية مع إكسابهم مهارات جديدة يحتاجها سوق العمل.
وبموجب هذا القانون يتم تكليف الإناث من خريجي الجامعات والمعاهد العليا دور أول لعام 2016 كذلك الذكور ممن تقرر إعفائهم من الخدمة العسكرية بشرط مضى ثلاث سنوات، كما يتضمن مجالات عمل الشباب من الخريجين فى الخدمة العامة فى العديد من المجالات مثل “التأمينات الاجتماعية، والنيابة العامة، وأطفال بلا مأوى، ورعاية أيتام، ورعاية مسنين، وبنك ناصر، ومحو الأمية، وبرنامج تكافل وكرامة، والتعداد، وأسر منتجة، وتنمية، وخدمات طفولة، وخدمات تعليمية”، إضافة إلى المجالات الأخرى طبقا لاحتياجات كل محافظة.
وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: