اخباراخبار سيناءالمراه بالالوانومان

المجمع الإعلامي بالإسماعيلية ينظم ندوة حول المرأة و دعم ثقافة العمل التطوعي

كتبت : رحمه عبد العزيز 

شهد المجمع الإعلامي اليوم الاثنين بالإسماعيلية ندوة حول المرأة و دعم ثقافة العمل التطوعي  بحضور المهندسة أمل عبده مبدي رئيس قطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير , ورئيس الإتحاد المصري الرياضي للإعاقات الذهنية , والمهندس عصام متولي عضو الإتحاد المصري الرياضي للإعاقات الذهنية .

و خلال الندوة قالت المهندسة أمل مبدي أنها واجهت العديد من الصعوبات والتحديات ف حياتها , و أن نجاحها كان يحاربه الكثيرون .

و عرضت مبدي بعض الأزمات التي واجهتها منذ تخرجها من كلية الهندسة جامعة القاهرة و زواجها و انفصالها  موضحة أن هناك بعض القرارات التي يجب اتخاذها ليتمكن الإنسان من تحقيق  النجاح موضحة أن الانفصال لم يؤثر علي ابنتها بالسلب و ذلك لوجود صداقة قوية  ما زالت تربطها بطليقها , و أن زواجها الثاني كان اختياراً موفقاً وناجحاً  و يرجع ذلك إلي التفاهم بينهما وأن دعم الرجل لزوجته يجعلها قادرة على مواصلة نجاحاتها .

و عن تجربتها و عملها في دولة الدنمارك أوضحت “المهندسة أمل” أنها واجهت صعوبات ف البداية فقد كانت تعمل ف أحد المقاهي وتقدم المأكولات والمشروبات ,  ولكنها أيقنت أن العمل تجارب وهذا أفادها فيما بعد وساعدها علي تعلم اللغة الدنماركية التي لم تكن تجيدها , فأصرت ع تعلمها وتمكنت من ذلك , و مارست “مبدي”  عقب تعلمها  اللغة الدنماركية العمل التطوعي في النادي المصري في الدنمارك , ولفتت الانتباه إلي أن الإصرار على حب العمل يحقق النجاح , وكان من ضمن طموحاتها خلال فترة تواجدها بالخارج رغبتها  الكبيرة في تعليم الأطفال المصريين والعرب اللغة العربية ولكنها كانت مستاءة لعدم تشجيع أمهات الأطفال في ذلك فكانوا يرغبون أن يتحدث أولادهن اللغات الغربية غير مبالين باللغة العربية لغة القرآن الكريم .

وتابعت ” مبدي ”  أنها عملت كمدرسة لمادة الرياضيات والفيزياء بمدارس الدنمارك وحصدت جائزة المعلم المثالي 3 مرات متتالية وكانت تشعر بالفخر حيال ذلك , و عادت إلي مصر وعملت بأكثر من مهنة من بينهم التدريس , ومن ثم العمل في مجالها الرئيسي في الهندسة ,  وواجهت حينها العديد من المشكلات في عملها فكلما كان النجاح حليفها كان يقابلها عداء شديد ممن يرغبون في تقليل ما تقوم به من جهود طيبة تفيد بها المجتمع .

 

و ذكرت “رئيس الاتحاد ”  أن زوجها كان دائما يدعمها ويشد من أذرها ليعطيها طاقة إيجابية , ثم اتجهت للعمل التطوعي مرة أخري لأن والدها كان يحثها على خدمة المجتمع منذ صغرها , ولأن والدها السيد ” عبده مبدي ” كان من رموز محافظة الإسماعيلية وكان شخصية محبوبة من الجميع .

ووصولاً للعمل التطوعي بمؤسسة مصر الخير , أكدت المهندسة أمل مبدي أن مؤسسة مصر الخير مؤسسة حقيقية تقدم الدعم لكل المحتاجين وتعمل على دعم القرى بالخدمات التنفيذية , ومساعدة المحتاجين وتوفير اللازم لهم.

ولفتت الانتباه إلي  أن مؤسسة مصر الخير ستقوم خلال الفترة المقبلة  بتنفيذ تطوير 17 قرية بمختلف أنحاء الجمهورية بتكلفة تصل إلي 186 مليون جنيه , من بينهم قرية المنايف بمحافظة الإسماعيلية , وسوف يتم تطوير كافة المجالات من خدمات صحية و طبية, وإنشاء مدارس وتأهيل للمعلمين , و مشاريع خاصة بالشباب  لتوفير دخل قومي لهم ,بالإضافة إلي توفير عدة قوافل طبية تذهب إلي القرى لعمل فحوصات وتحاليل طبية للكشف عن فيروس سي  للمواطنين  بالمجان , فشعار المؤسسة ” تنمية الإنسان هي مهمتنا الأساسية ” , ولذلك تسعي المؤسسة لتطوير القرى من كافة الجوانب .

واختتمت “رئيس قطاع تنمية الموارد بمؤسسة مصر الخير” أن المرأة المصرية هي كيان المجتمع لما تحمله من عبء كبير , وهي أساس المجتمع , وكل امرأة لديها ما يميزها عن غيرها , لما تملكه من مهارة تخدم بها أبنائها وبيتها ومجتمعها , وأن دعم الرجل يزيد من إصرار المرأة على تحقيق ذاتها , ووجوده بجانبها يخلق نوعاً من النجاح والإبداع , فلابد على كل رجل مصري أصيل مساندة زوجته التي تمثل كيان المجتمع .

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: