الوان المقالات

نزلات البرد في الأطفال علاجها والوقاية منها !!

كتبت : الدكتورة إيمان محمد الشرقاوي

 

نزلات البرد من أكثر الأمراض التي تصيب الأطفال .  فالطفل في عامه الأول يصاب من سبع إلي ثمان مرات علي الأقل بنزلات البرد ثم يقل معدل الإصابة بنزلات البرد تدريجيا حتي يبلغ عامه السادس .

نزلات البرد هي عدوي فيروسية تصيب الجزء العلوي من الجهاز التنفسي للطفل وتؤدي تلك العدوي إلي ظهور تلك الأعراض بعضها أو جميعها :رشح بالأنف ؛ ارتفاع طفيف في درجة الحرارة , عطس ,احتقان بالحلق , ضعف بالشهية ,صعوبة في النوم.

تختلف طرق العدوي بفيروس نزلات البرد فهو أحيانا ينتقل عن طريق الهواء الملوث بالفيروس وذلك اثر التعرض لزذاذ شخص مصاب آخر وأحيانا تكون العدوي عن طريق التلامس مع الأسطح الملوثة بالفيروس أو بالطعام أو الشراب الملوث بالفيروس.

إذا تعرفت الأم أن طفلها مصاب بنزلة برد فعليها أن تدرك أولا أن تلك العدوي فيروسية لن يكون للمضادات الحيوية دورا أساسيا في العلاج منها ثانيا أن لا تستخدم خافض للحرارة إلا إذا ارتفعت درجة حرارة الطفل إلي 39 درجة إو أكثر حتي تعطي جهاز المناعة فرصة للقضاء علي الفيروس من خلال ارتفاع درجة حرارة الجسم حيث أن ارتفاع درجة حرارة الجسم هي ردة فعل مناعية للقضاء علي الفيروس ويكون الارتفاع في الحرارة خطيرا فقط إذا زادت درجة الحرارة إلي 39 فما فوق كما ذكرنا سابقا.

هناك بعض الخطوات التي يجب أن تقوم بها الأم إثر تعرض طفلها للإصابة بنزلة البرد وهي الراحة التامة للطفل المصاب ,شرب السوائل الدافئة بكثرة ,تناول مضادات البرد خاصة في الأطفال الذين هم أعمارهم أكثر من عام أما الأطفال في العام الأول فيفضل استخدام محلول ملحي لإزالة احتقان الأنف ليسهل عليهم النوم والرضاعة , غسل أيدي الطفل  وتعقيم ألعابه وغسل أسطح المنزل وتعقيمها بالمواد المطهرة وتعليم الطفل استخدام المنديل عند العطس أو الكحة.

يجب أن تعلم الأم أن الأعراض ستأخذ فترة محددة قد تصل إلي خمسة أيام أو أسبوع ثم تزول لكن هناك بعض الأعراض  التي يجب عندها التوجه للطبيب فورا مثل ارتفاع درجة الحرارة أكثر من 39 درجة , صعوبة في التنفس , تزييق بالصدر. وذلك حتي  يفحص الطبيب الطفل بحثا عن مضاعفات لنزلة البرد وللاطمئنان علي سلامة الطفل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: