الصحةالوان المقالات

القرنية المخروطية، مرض يصيب الشباب

كتب : الدكتور معتز سلام 

القرنية المخروطية: هي حالة ضعف وترقق غير عادية في القرنية وبروزها بشكل مخروط إلى لأمام.

تعتبر القرنية المخروطية من أكثر امراض العيون انتشاراً بين فئة الشباب، يصاب بها 1 من كل 1000 في العالم.

 

أسباب القرنية المخروطية

السبب الدقيق للقرنية المخروطية غير معروف ولكن توجد بعض العوامل التي تساعد في ظهورها والتي أثبتب بعض الدراسات احتمال وجود علاقة بينها وبين ظهور المرض ومنها:

1-        فرك العين المستمر ولمدة طويلة بسبب الحساسية والرمد الربيعي، مما يؤدي مع الوقت الى إضعاف نسيج القرنية

2-        استخدام بعض أنواع العدسات اللاصقة والتي قد تتسبب بضرر لنسيج القرنية،

3-        ويعتقد أيضا أن هناك ارتباط ما بين إفراز الهرمونات ونشوء المرض وتطوره حيث غالباً ما يبدأ المرض عند سن البلوغ ويتطور مع الحمل.

 

أعراض القرنية المخروطية

أولى علامات القرنية المخروطية تكون عدم وضوح الرؤية وكثرة التغييرات في قياسات النظارة أو عدم الارتياح بقياس معين للنظر باستخدام النظارات وغالباً ما تبدأ هذه العلامات بالظهور في نهاية فترة المراهقة او في بداية سن العشرينات, ولكن قد تنشأ أيضاً بأي فترة أخرى.

 

ومن الأعراض الأخرى التى قد يعاني منها المريض:

–           زيادة الحساسية للضوء.

–           جفاف سطح العين

–           صعوبة قيادة السيارات ليلاً.

–           ظهور هالات حول الضوء مع رؤية ظلال خصوصا بالليل.

–           إجهاد العين

–           صداع وألم في العين

–           تهيج العين والرغبة في حكها

علامات القرنية المخروطية

–           استيجماتيزم بدرجات عالية

–           ظهور المخروط بالفحص الطبي

–           وجود سحابات بقرنية العين في الحالات المتقدمة

–           ترقق جدار العين وضعف سمك القرنية ويظهر ذلك من خلال دراسة تضاريس القرنية

–           تحدب غير منتظم بسطح العين وذلك أيضاً يظهر من خلال دراسة تضاريس القرنية

 

علاج القرنية المخروطية

تهدف الخيارات العلاجية للقرنية المخروطية على تصحيح التشوهات البصرية التي قد تنتج من ترقق القرنية وبروزها وأيضا وقف أو إبطاء تطور المرض.

  1. النظارة الطبية

قد تستخدم في المراحل الأولى من المرض وتساعد على علاج قليل من درجات قصر النظر والانحراف التي يسببها المرض.

2.العدسات اللاصقة الصلبة

قد تساعد هذه العدسات أثناء تطور المرض في الحلول لتعويض الشكل الغير منتظم للقرنية لتحسين النظر.

 3.زراعة الحلقات

ويتم في هذه العملية إدخال حلقات بلاستيكية شبه دائرية الى الطبقة الوسطى من القرنية من أجل تعديل شكلها والتخفيف من اثر المخروط مما يؤدي الى تحسين النظر ويتم ذلك عن طريق حسابات معينة طبقاً لتضاريس كل عين وغالباً ما يحتاج المريض الى النظارة بعد عملية الحلقات.

 4.التثبيت الكولاجيني وتقوية نسيج القرنية

يتم في هذه العملية وضع مادة الريبوفلافين بالتنقيط على سطح القرنية ومن ثم تعريضها للأشعة الفوق بنفسجية مما يؤدي الى زيادة روابط الكولاجين الطبيعية وتقوية نسيج القرنية.

تعمل هذه العملية على وقف تطور المرض فقط وسيكون المريض بحاجة الى النظارات او العدسات اللاصقة الصلبة بعد العملية.

5.زراعة القرنية

وذلك في الحالات المتقدمة من القرنية المخروطية والحالات التي يظهر بها سحابات وعتامات بالقرنية.

غالبا ما يكون المريض بحاجة أيضاً للنظارة الطبية لتصحيح البصر بعد العملية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: