الوان المقالات

علمتني الكتب !!

كتبت : شيرين زكريا 

بلغنى أيها القارئ العزيز:

أن الرحمن الرحيم استهل كتابه الكريم بقوله “اقرأ” (سورة العلق) ثم تلاها بقسمه بقوله”ن والقلم وما يسطرون” (سورة القلم).

والقسم فى القرآن الكريم من أغراضه الهامة بيان شرف المقسم به، وعلو قدره، حتى يعرف الناس مكانته عند الله ورفعة منزلته لديه،وإن كان بعض الفقهاء قد ذهبوا لأن يكون العرش أول المخلوقات

إلا أن الأمام الطبرى وابن الأثير ذهبا إلى أن القلم هو

أول المخلوقات استدلالاً بما جاء بحديث عبادة بن الصامت

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: أول ما خلق الله

تبارك وتعالى القلم ، ثم قال له: اكتب قال: وما أكتب ؟ قال:

فاكتب ما يكون ، وما هو كائن إلى أن تقوم الساعة .

وسواء كان القلم أول المخلوقات أو ثانيها فالقلم كان

ولا يزال أهم و أوسع أدوات التعليم أثراً في حياة الإنسان ،

وهذا ما يفسر هذه الإشارة إليه – بل الإلحاح على ذكره –

في أول لحظة من لحظات الوحي ، وفي أول سورة من سور القرآن

(الذى علم بالقلم) ومن بعدها سورة تحمل اسمه بل وتبدأ بالقسم به.

وعن أنس بن مالك – رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم

– قال : (قيدوا العلم بالكتاب)

ففضل القراءة على سائر الهوايات كفضل الهواء على

سائر الهبات والنعم وإن كنا نصبوا إلى ما وصلت

إليه بلدان العالم “الأول” فلا سبيل لدينا إلا العلم والمعرفة

الذين لن نجدهم إلا بصفحات الكتب. وبالمقارنة نجد ان من يقرأ يحيا كالطائر الحر “كل يوم هو فى شأن” حتى لو لم يخرج من غرفة نومه أما من لم يقرأ فيحيا كالسجين حتى الموت لا يستطيع الهروب من زنزانته حتى ولو كان كل يوم بمحل.

فقد يتسلق المراهق الجبال الشاهقة ليصل لأعلى القمم وهو بالواقع يجلس بظل شجرة!

وقد تبيت فتاه بأحضان فارس أحلامها كل ليلة فى حين أنها مُلقبة بـالعانس!

وقد يجد الطفل الصغير أفراد الأسرة التى يتمنى أن يكبر

معهم وهو فى الأصيل لقيط لا يُعرف له نسب!…..إلخ

فبالقراءة وحدها يمكنك أن تعدو وأنت قعيد تبصر وأنت

كفيف -تشبع وأنت المحروم تنتصر وأنت المظلوم-تجد كل شئ وأي  شىء تحلم به تعاشر من تحب تذهب إلى حيث تريد…فقط اقرأ

اقرأ و راقب نفسك بعد كل كتاب تنتهى منه وأعدك بأنك

إن تعد التغيرات والتحولات إلى الأفضل لن تحصها.

ستعلمك القراءة كيف تتعامل كيف تتحدث كيف تصبر على ما أصابك -كيف تعيش.

عزيزى القارئ أنا لن أنصحك بقراءة كتب بعينها أو أرجح لك كاتب عن آخر ولن أصف لك أكثر الكتب تأثيراً بي بالأهم بل سأخبرك أنها (الأحب )إلى قلبى والتى تعلمت منها ومازلت أتعلم منها كلما قرأتها:

على سبيل المثال لا الحصر فقد تعلمت من

-كتاب/ألف ليلة وليلة….الخيال كنز لا يفنى

-رواية/ظل الأفعى….أنا أنثى إذن أنا مقدسة

-ديوان/أوراق الغرفة8….الشعر أقوى من الموت

كما تعلمت الإيمان من مصطفى محمود –

الانتماء من نجيب محفوظ -الثقة بالنفس من نوال السعداوى-

-الحب من أحلام مستغانمى…..

العمق من توفيق الحكيم-الضحك من محمود السعدنى…….

التفكير مع شكسبير-الدهشة مع ماركيز-التفاؤل مع باولو كويلو…..

تعلمت من كتب التاريخ أن الأيام دول ومن كتب الجغرافيا

أن (مصر) هى جنة الحياة الدنيا….

وعلمتنى كتب الفلسفة أن العقل نعمة لمن (أتى الله بقلب سليم) ونقمة لمن (فى قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا)

علمتنى القراءة أن أكتب (علمتنى الكتب).

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: