ثقافة وفن

منح أوسمة من مصف الاستحقاق الوطني لكبار النخبة المثقفة بالجزائر

الجزائر / دليلة.ب

إحياء ليوم العلم وتكريما للعلماء والمثقفين الجزائريين أسدى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة وسام الأثير من مصف الاستحقاق الوطني بعد الوفاة للأديب والكاتب بوعلام بسايح ووسام العشير من مصف الاستحقاق الوطني بعد الوفاة لـ15 شخصية من أعلام الفن والأدب والبحث في الجزائر وكذا وسام العشير من مصف الاستحقاق الوطني لعدد من الكتاب والأكاديميين والفنيين .وقد أشرف على مراسم تسليم هذه الأوسمة بإسم رئيس الجمهورية رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح بدار الأوبرا بالعاصمة .

هذا وتحتفل الجزائر بيوم العلم تخليدا لذكرى وفاة العلامة المصلح المجدد الشيخ عبد الحميد بن باديس رائد النهضة الجزائرية الحديثة حيث أكد بعض المثقفين في تصريح لإذاعة الجزائر من سوق أهراس على أن هذه الذكرى تتطلب منا أن نمعن النظر في المسيرة الإصلاحية التي قادها الشيخ عبد الحميد بن باديس ورفاقه في جمعية العلماء المسلمين في القرن الماضي يوم كانت الجزائر تحت وطأة الاستعمار الفرنسي والفكر المستنير الذي كان له دور فيما بعد لمرحلة البناء والتشييد.

للإشارة عبد الحميد بن باديس من مواليد 4 ديسمبر 1889 بقسنطينة و توفي يوم الثلاثاء 16 أفريل العام 1940 بمسقط رأسه،أسس عام 1931 جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ولدى عودته إلى الجزائر بعد دراسته بجامع الزيتونة بتونس ليكرس بعدها حياته للتعليم والنشاط الثقافي ثم للإصلاح والممارسة الدينية في البلاد.وقد عمل ابن باديس طيلة حياته على بعث نهضة علمية وفكرية وإسناد المهمة لكل من يؤمن بالقضية من خيرة الشباب المتعلم في تلك الحقبة.

 

 

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: