اخبارالشارع السياسي

يا أبناء مصر اتحدوا | مواجهة الإرهاب تبدأ بتغيير ملامح التعليم الأساسى

كتبت _ياسمين الهوارى

 أكد الدكتور أسامة عبد المنعم خبير التنمية المحلية والمنسق العام لحملة ” يا أبناء مصر اتحدوا ” أن مواجهة الإرهاب تبدأ بتغيير ملامح التعليم الأساسى ” الإبتدائى – والإعدادى ” لأن التعليم فى الصغر كالنقش على الحجر، وللأسف الشديد يقوم كثير من المدرسين ببث الفوضى فى نفوس أبنائنا بمعلومات مغلوطة .

وقال الدكتور أسامة عبد المنعم إنه يجب أن تتبنى وزارة التربية والتعليم بالتنسيق والتعاون مع الجهات الأمنية والمراكز البحثية في المجتمع حزمة من البرامج في المدارس لتعزيز الأمن الفكري وتحصين الأطفال من الأفكار الضالة وتطهير مجتمع التعليم من مظاهر التشدد والتطرف.

وأضاف عبد المنعم، أن التعليم لا يزال يقوم على التلقين وليس على الفهم والتساؤل والحوار بين الأفكار، أي أنه يقوم بصياغة العقل الاتباعي لا العقل النقدي، وما أكثر من يملكون أفكار متشددة ويريدون أن يتبعهم الطلاب بأى شكل , قائلا :لا مفر من إقرار سياسة تعليمية تقوم على مبدأ التربية على قيم التسامح،والمواطنة، والعقل والتفكير ، وعدم تقديس نصوص القدامى أو رفعها من مرتبة الرأي إلى مرتبة النص الديني الملزم، ونبذ التعصب، واحترام الرأي الآخر.

وأشار عبد المنعم إلى أنه لا يصح أن نحمل الأزهر فقط مسئولية مواجهة الفكر المتطرف والمسئولية تقع على كل قطاعات الدولة ومؤسساتها بداية من وزارات الثقافة والشباب والأوقاف كما شدد على أن الأسرة لها الدور الأكبر فى مواجهة الفكر المتطرف والإرهاب والاهم فى ذلك وزارة التربية والتعليم

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: