اخبارالإقتصاد والبورصة

الملا يتفقد حقول “خالدة للبترول” بالصحراء الغربية

إنتاج 151 ألف برميل خام.. و800 مليون قدم مكعب غاز يومياً
موافي: حفر 53 بئراً تنموياً و38 بئراً استكشافية باستثمارات 8000 مليون دولار

كتب : السيد الشوري 

 

تفقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم، حقول شركة “خالدة للبترول” بمنطقة الصحراء الغربية لمتابعة سير العمل في المواقع البترولية.
وأكد الوزير أن الزيارة تأتى في إطار متابعة العمليات الإنتاجية للحقول المنتجة وخطط حفر الآبار الاستكشافية والتنموية للآبار الجديدة المكتشفة لسرعة وضعها على خريطة الإنتاج، كما أنها تُعد من أهم محاور برنامج تحديث وتطوير قطاع البترول الجاري تنفيذه، مشيراً إلى أن حقول شركة “خالدة” من أهم الحقول المنتجة بمنطقة الصحراء الغربية بالمشاركة المثمرة مع شركة أباتشي.
وأوضح أن ما تم اتخاذه من إجراءات لتحفيز الشركاء الأجانب على ضخ مزيد من الاستثمارات والمتمثلة في تعديل الأسعار في الاتفاقيات بحيث تكون متوازنة واقتصادية للطرفين، وأيضاً التزام الدولة بسداد مستحقاتهم المتأخرة.
وأضاف أن قطاع البترول يسابق الزمن لبناء مصر الجديدة ولا يوجد أمامه إلا العمل الجاد، مؤكداً أن كل نقطة برميل زيادة في الإنتاج تقلل من الاستيراد وتوفر العملة الصعبة وهذا يساعد على تحسين الاقتصاد القومي .
وقال المهندس خالد موافي، رئيس شركة “خالدة للبترول”، إن الشركة تخطط خلال عام 2017/20188 لحفر 53 بئراً تنموياً و38 بئراً استكشافية، باستثمارات حوالي 800 مليون دولار، لتساهم في تعظيم الإنتاج الذي من المقدر أن يتجاوز الـ 151 ألف برميل يومياً من الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز و800 مليون قدم مكعب غاز يومياً.

وأكد رئيس الشركة استمرار نجاح عمليات الاستكشاف خلال عام 2016/2017 نتيجة الجمع بين مفاهيم جديدة للاستكشاف وإعادة المعالجة السيزمية ثلاثية الأبعاد حيث حققت الشركة 8 اكتشافات بترولية جديدة بنسبة نجاح 62% من أهمها (منيس وشرق سكوربيون وبرافو وغرب هيرونيفر) والتي أضافت احتياطيات جديدة تقدر بأكثر من 3 ملايين برميل زيت خام.
وأشار موافي أن إجمالي انتاج الشركة من الزيت الخام والمتكثفات بلغ حوالي 45.22 مليون برميل، بالإضافة إلى 500 ألف برميل بوتاجاز و248 مليار قدم مكعب غاز طبيعي.
وأوضح أن الشركة تنتج الزيت الخام والمتكثفات والغاز الطبيعي من 166 منطقة امتياز،وتحرص على تحقيق معادلة الإنتاج الصعبة والمتمثلة في تعظيم الإنتاج وزيادة الاحتياطي، بالإضافة إلى ترشيد الإنفاق، حيث بلغ إجمالي ما تم توفيره 32 مليون دولار، وذلك من خلال منظومة متكاملة ومتوافقة مع الإجراءات والتطبيقات القياسية للسلامة والصحة المهنية وحماية البيئة.
ولفت إلي أنه من المتوقع بدء برنامج للمسح السيزمي ثلاثي الأبعاد في مناطق غرب كلابشة وخالدة –3 بالمشاركة مع شركة أباتشي الأمريكية، مشيراً إلى أن خالدة تعتبر المنتج الأكبر للغاز الطبيعي في منطقة الصحراء الغربية.

 
 
 
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: