اخبارالدين والحياةالوان المقالاتعاجلعام

الحلقة العشرين والأخيرة من شخصيات صنعت تاريخ

كتب سامح حواء
يخبرنا التاريخ أن لكل وطن فرسانه ورجاله الذين يؤدون واجبهم تجاه شعوبهم وأوطانهم ويواجهون التحديات والصعاب، ويدفعون الغالى والنفيث من أجل النهوض بالوطن وإسعاد الشعوب مهما كلف الأمر من عناء وتضحيات.. تاركين وراءهم سيرة عطرة بعد أن يتواروون عن الأضواء وعند الحديث عن هؤلاء يستطع نجم الشيخ محمد متولى الشعراوى
ولد في 15 أبريل م 1911 بقرية دقادوس بمركز ميت غمر محافظة الدقهلية ، مصر . – حفظ القرآن الكريم في العاشرة و جوده في الخامسة عشرة من عمره. – دخل معهد الزقازيق الإبتدائي الأزهري ثم المعهد الثانوي . – ذهب في رحلة للحج تابعة لأزهر و هو طالب عام 1938 م. – تخرج في كلية اللغة العربية بالأزهر عام 1941 و حصل على العالمية مع إجازة التدريس عام 1943م. – عمل بالتدريس في معاهد : طنطا – الزقازيق – الإسكندرية ثم أعير إلى المملكة العربية السعودية . – عمل بالمملكة العربية السعودية مدرساً بكلية الشريعة بجامعة الملك عبد العزيز آل سعود بمكة المكرمة – عُين وكيلاً لمعهد طنطا الديني ثم مديراً للدعوة بوزارة الأوقاف عُين مفتشاً للعلوم العربية بالأزهر.
عُين بعد ذلك وكيلاً لوزارة شئون الأزهر للشئون الثقافية .
أحيل للتقاعد في 15 أبريل عام 1976 – و قد منح في أغسطس عام 1976وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى بمناسبة بلوغه سن التقاعد و تفرغه دعوة الإسلامية .
– عُين وزيراً للأوقاف و شئون الأزهر في وزارة السيد / ممدوح سالم .
– خرج من الوزارة في أكتوبر 1978 ثم عُين بمجمع البحوث الإسلامية عام 1980 .
– تفرغ للدعوة بعد ذلك ، و رفض جميع المناصب السياسية أو التنفيذية التي عُرضت عليه .
– سافر في رحلات كثيرة بغرض الدعوة إلى أمريكا و أوروبا و اليابان و تركيا و عديد من الدول الإسلامية .
– حصل على جائزة الدولة التقديرية عام 1988 كما حصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة في 1990م .
– حصل على جائزة دبي لشخصية عام 1998 م .
– توفى يوم 17 من أبريل عام 1998 .
رحم الله الشيخ الجليل وجزاه الله خيرا وجعل مثواه الجنة واثابه خير الثواب
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: