أخبار عالميةاخباراخبار مصريةعاجلعام

السيسي:مصر لن تحارب أشقاءها أبدا؟!

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الاثنين على أن مصر لن تحارب أشقاءها أبدا ولا تتآمر ولا تتدخل في شئون أحد وأنها حريصة على علاقاتها الطيبة مع الجميع.

وتابع السيسي ، في كلمة له لدى افتتاحه عددا من المشروعات التنموية بمدينة السادات اليوم ، “أقول للأشقاء في السودان وإثيوبيا إن مصر لا تتآمر ولا تتدخل في شئون أحد .. ونحن حريصون على علاقتنا الطيبة ويكفي ما شهدته المنطقة خلال الأعوام الماضية”.

وشدد على أن سياسة مصر ثابتة وتركز على البناء والتنمية والتعمير..قائلا : “إن السلام هو اسم من أسماء الله الحسنى وأننا نعي ذلك تماما ونمارسه فعليا في تصرفاتنا على أرض الواقع وفي علاقاتنا مع الأشقاء ومع الجميع”.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي : “لقد انشغل المصريون خلال الأيام والأسابيع الماضية بتطورات موقف وتصريحات أشقائنا في السودان ..وقد قلت هذا الكلام مسبقا للمصريين ولأشقائنا في السودان وإثيوبيا وهو أننا لا نتدخل في شئون أحد وحريصون جدا على أن تكون علاقتنا طيبة ويكفي ما شهدته المنطقة خلال الأعوام الماضية”.

وأضاف : “لنا سياسة ثابتة الهدف منها هو البناء والتنمية والتعمير ولن نفعل غير ذلك وأرجو أن يكون هذا الكلام مسموعا للجميع ، فنحن لا نعرف المناورات ولا نقول كلاما وننفذ عكسه أو نقول تصريحات وتكون الإجراءات عكسها”..داعيا إلى السلام والبناء والتعمير والتنمية لأن الشعوب تحتاج إلى ذلك ولا تحتاج الصراع والاختلاف أو الحروب..مشددا على أن مصر لن تحارب أشقاءها أبدا.

وطالب السيسي الإعلام المصري بضرورة التعامل بشفافية ليس فقط مع هذا الموضوع ولكن مع كل الموضوعات المماثلة ، قائلا : “إذا كنتم تروننا نسيء في كلامنا أو ألفاظنا بأي تعبيرات مهما كان حجم الغضب أو الألم بداخلنا من جانب أشقائنا ليس فقط في السودان ولكن في أي مكان ، نحن حريصون جدا على ألا تخرج منا ألفاظ أو تصريحات غير لائقة”.

وأضاف “نحن نعكس ونعبر عن مصر بشعبها وحضارتها وقيم وأخلاقيات هذا الشعب من خلال تعليقاتنا سواء كانت في الإعلام أو على مواقع التواصل الاجتماعي ، وأرجو منا جميعا كمصريين أن ننتبه لذلك فمهما كان رفضنا لأي شكل من الأشكال أو موضوع من الموضوعات لنحافظ على أننا دائما حريصون ألا يكون هناك لفظ مسيء أو تصرف غير لائق يبدر منا ، فهذه قوة واحترام كبير وقيم في منتهى الرقي من يفعلها لن يخسر أبدا”.

وتابع : “هناك كلام عديد قيل عن مصر بخصوص السودان وغيرها على مدى شهور طويلة ، فهناك تصريحات خرجت بهذا المعنى على أن مصر تتدخل أو تتآمر ، وأؤكد لكم يا مصريين على أن مصر لا تتآمر وأنا قلت هذا الكلام مسبقا للمصريين وللأشقاء في السودان وإثيوبيا ، فنحن لا نتدخل في شئون أحد ، وحريصون جدا على أن تكون علاقتنا طيبة ويكفي ما شهدته المنطقة خلال الأعوام الماضية”.

وأردف قائلا : “هناك من يطلب مني السكوت وترك الأمور تمضي ، وأقول لأ، إن السلام اسم من أسماء الله ، نحن نمارس هذا الاسم في تصرفاتنا وعلاقتنا مع الآخرين ، ولسنا على استعداد أن ندخل مع أشقائنا أو أي أحد في حروب ، شعوبنا أولى بكل جنيه يصرف على الخلافات والمشاكل”.

وقال : “هناك من يقول لي لماذا تصرف على القوات المسلحة وتبني في الجيش لأجيبه أن هذا ليس له علاقة بإرادتنا من أجل السلام ، فهناك مطالب من أجل الأمن القومي المصري ، طبقا لمفاهيم الأمن أن يكون لك قدرة عسكرية لحماية السلام الذي أتحدث عنه وليس امتلاك قوة عسكرية ليكون هناك طغيان منا على الآخرين ، نحن حريصون على أن نكون داخل حدودنا ولا نتآمر على أحد أو نتدخل في شئون الآخرين ولكن في نفس الوقت مطلوب منا الحفاظ على 100 مليون مصري وتلك رسالة مني لأشقائنا في السودان”.

وتابع : “أؤكد مرة ثانية أننا لا نتآمر أو نتدخل في شئون الآخرين وليس لدينا استعداد لتضييع وقتنا وجهدنا في خلاف ، دعونا نبحث عن البناء والتنمية أفضل ونصب جهدنا في ذلك ، وددت أن أقول ذلك للمصريين حتى يكون الأمر واضحا لهم كما يكون واضحا لأشقائنا في السودان وإثيوبيا”.

ووجه السيسي شكره إلى كل من أسهم في الأعمال التي تم عرضها وافتتاحها اليوم بمناسبة مرور 100 عام علي ميلاد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر وسأربط كلامي بدور عبدالناصر ودور مصر مع أشقائها في المنطقة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: