اخبارهيئة قناة السويس

المؤتمر العلمي التوعوي الخامس عشر للتوحد (معاً لتقبل التوحد) يطلق فعاليته من أجل مزيد من الاهتمام بقضايا التوحد

كتبت : نورهان جمال

تحت رعاية الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، انطلقت اليوم الخميس 5 إبريل فعاليات المؤتمر العلمي التوعوي الخامس عشر للتوحد “معاً لتقبل التوحد”، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية، وبحضور أكثر من 200 معنيّ بالتوحد من أولياء الأمور والأطباء والأخصائين والمساعدين وقيادات الجمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة والتوحد، وشرَف الحضور اللواء أشرف عمارة عضو مجلس النواب عن الإسماعيلية.

يهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات العلمية وإثراء التواصل بين المعنيين بالتوحد ومناقشة المستجدات العلمية في هذا المجال. وقد شهدت الفعاليات تقسيم المناقشات العلمية والأوراق البحثية على ثلاث جلسات رئيسية، لتحقيق أقصى استفادة وتواصل بين الحضور ومنصة الجلسات.

في البداية رحب الدكتور ممدوح تركي رئيس قسم طب الأطفال بمستشفيات هيئة قناة السويس مدير مركز رعاية ذوي القدرات الخاصة بالهيئة بالسادة الضيوف، ناقلاً لهم تحيات الفريق مُهاب مميش رئيس الهيئة الذي لم يتمكن من الحضور نظراً لاستقباله بعض الوفود لبحث سُبل الاستثمار في المنطقة الاقتصادية.

وقدم الدكتور ممدوح الشكر للفريق مميش لرعايته الدائمة واهتمامه بالأنشطة الاجتماعية والطبية، انطلاقاً من المسؤلية المجتمعية للهيئة تجاه المواطنين بمنطقة القناة، وتوفير كامل الدعم لإنجاح مثل هذه المؤتمرات، كما وجه تركي الشكر إلى شركاء نجاح المؤتمر من الجهات والمؤسسات البحثية، وعلى رأسهم الجمعية المصرية لتقدم الأشخص ذوي الإعاقة والتوحد، ومسؤلي وزارة الصحة ومديريتها بالإسماعيلية، وأكد أن محافظة الإسماعيلية ستكون بإذن الله من المحافظات صاحبة الريادة في تطبيق منظومة التأمين الصحي والتي ستضم عيادات نفسية بها خبراء وأطباء وأخصائيين نفسيين وأطباء أسرة، على أن تكون انطلاقة هذه المظومة في يونيو من العام القادم.

ومن جانبها وجهت الأستاذة مها هلالي مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية المصرية لتقدم الأشخاص ذوي الإعاقة الشكر للفريق مُهام مميش على رعايته للمؤتمر، وقدمت نبذة عن الجمعية وتأسيسها وأهدافها والخدمات التي تقدمها، وجهودها في إبرام بروتوكلات مع الجهات والمؤسسات سواء الحكومية أو التابعة للقطاع الخاص، لتوفير أفضل الخدمات الممكنة للعناية ورعاية مرضى التوحد.

كما أشادت بجهود الدولة في الارتقاء بفئة ذوي الإعاقة، لاسيما وأن عدد المصابين بالتوحد في مصر بلغ في أخر  إحصاء رسمي مليون ونصف حالة، وخصّت بالذكر المركز القومي لشئون الإعاقة، والذي بذل جهداً مكثفاً من أجل صياغة بنود قانون ذوي الإعاقة والأقزام، حتى وصوله إلى الدكتورة غادة والي وزير التضامن الاجتماعي، ثم إقراره في مجلس النواب، موضحة أن هذا القانون يتوافق مع الاتفاقية الدولية لرعاية ذوي الإعاقة والتي وافقت مصر على الاشتراك فيها عام 2007.

وفي ذات السياق تقدم النائب اللواء أشرف عمارة عضو مجلس النواب، بالشكر للفريق مُهاب مميش لرعايته مثل هذه المؤتمرات، وعلى دوره في تنمية منطقة القناة مؤكداً على إلتزامه بتوصيل توصيات المؤتمر للجنة الصحة أو التضامن الاجتماعي بمجلس النواب .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: