اخبارصحة وطب

طرق علاج الصداع والضغط أثناء الصيام

  اخبار اليوم

نشعر في كثير من الأحيان بصداع تختلف درجاته من شخص إلى آخر، والذي قد يظهر بشكل أكبر في أوقات صيام شهر رمضان.

ويقول خبير التغذية سعيد متولي، إنه غالبًا ما يرجع سبب الصداع وقلة التركيز إلى انخفاض نسبة السكر في الدم، نتيجة انتهاء عملية الهضم وامتصاص الجسم لما تناولناه من غذاء وبذل مجهود مع الوقت يستهلك كميات كبيرة من السكر المتواجد بالدم، أو أننا لم نتسحر أو نتناول كميات كافية من الطعام خلال إفطار اليوم السابق أو السحور.

وأشار إلى أن علاج ذلك الصداع بتناول السحور بصورة جيدة، على أن يحتوي على فاكهة ولبن، خاصة الزبادي، ثم وجبة معتدلة من الكربوهيدرات المعقد (أرز أو خبز) مع بروتين حيواني أو نباتي (فول- جبن- بيض مسلوق)، مع طبق سلطة متنوع الخضروات والألوان.

وأضاف متولي، أن قلة الماء في الجسم نتيجة فقده خلال الصيام بالتعرق أو البول، وبالتالي يجب تعويض الجسم بكمية مناسبة من الماء فقط البارد غير المثلج على مرات متتالية خلال فترة الإفطار، مع تقليل مرات شرب المياه الغازية والشاي والقهوة الغنية بالكافيين المسبب لفقد الجسم للماء.

وأوضح أن زيادة تركيز الأملاح بالجسم نتيجة الفقد العالي للماء يسبب الإعياء والصداع، ولابد من تناول الماء والفاكهة والخضروات الغنية بالماء خلال فترة الإفطار، كما أن عدم النوم الجيد ليلاً يسبب الصداع، ولابد من نوم عميق لوقت كافٍ، مضيفًا أن الامتلاء الكامل للمعدة بالطعام أثناء الإفطار أو السحور يحتاج إلى كم كبير من الدم للهضم، ما يؤدي إلى الصداع وفقد الانتباه، لذا يجب الاكتفاء بملئ ثلث المعدة، مع ممارسة الرياضة لما لها من دور كبير في ضبط إيقاع إفراز الجسم من الهرمونات المسببة للراحة والانتعاش والسعادة، مشيرًا إلى أن انخفاض الضغط أو ارتفاعه عن معدله الطبيعي من أهم مسببات الصداع والإعياء، لذا يجب علينا الحافظ على الضغط بالغذاء المنضبط غير المالح بقدر كبير، مع الابتعاد عن العصبية والانفعال، حسب قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: