الإقتصاد والبورصة

وزير البترول: تعظيم إستغلال شبكة خطوط نقل المنتجات البترولية بما يحقق الإستفادة القصوى منها

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن استقرار توفير المنتجات البترولية للسوق المحلى حققته إرادة قوية من خلال منظومة متكاملة توافرت لها كل معطيات النجاح من تخطيط جيد وكوادر تنفيذية مؤهلة وإدارة اقتصادية واعية، مشدداً على استمرار العمل على تطوير تلك المنظومة من خلال إضافة طاقات تكريرية ومنافذ تسويق جديدة ومنتجات عالية الجودة مع الوضع فى الاعتبار رفع كفاءة العناصر الحالية لتلك المنظومة لتحقيق الهدف الرئيسى لاستراتيجية قطاع البترول وهو تأمين إمدادات الوقود للسوق المحلى، مؤكداً على ضرورة الالتزام بتقديم الخدمات المختلفة بمحطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بأعلى مستوى من الجودة واستمرار تحديث آليات الرقابة على حركة التوزيع والخدمات المقدمة من خلال تركيب عدادات القياس الآلية على مستودعات الوقود وعلى خزانات الوقود الموجودة بمحطات التموين (ATG).

جاء ذلك خلال رئاسة الوزير لاجتماع الجمعيات العامة لشركات أنابيب البترول والبتروكيماويات المصرية والتعاون ومصر للبترول لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالى الجديد 2019/2020 بحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية والمهندس محمد سعفان وكيل أول وزارة البترول والمهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول والجيولوجى أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس أسامة البقلى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية والكيميائى سعد هلال رئيس الشركة القابضة للبتروكيماويات ونبوية أحمد وكيل أول الجهاز المركزي للمحاسبات ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بقطاع البترول وممثلي وزارات المالية والتجارة والصناعة والتخطيط والمتابعة ومركز معلومات قطاع الأعمال العام.

وخلال الجمعية الأولى لمناقشة موازنة شركة أنابيب البترول أكد الوزير على البدء فوراً فى اعداد برنامج عمل لتعظيم إستغلال شبكة خطوط نقل المنتجات البترولية بما يحقق الاستفادة القصوى منها فى ظل تناقص المنقول من المازوت عبر خطوط الانابيب فى ظل توافر الغاز الطبيعى لمحطات الكهرباء، وأضاف الوزير أنه يجب البدء ايضاً فى التخطيط لتنفيذ البنية الاساسية لمنطقة العلمين وظهيرها لمقابلة خطط التوسع الاقتصادى لهذه المنطقة.

واستمع الحضور لشرح من المهندس عبدالمنعم حافظ رئيس الشركة حول المشروعات الجارى العمل بها حالياً ضمن خطة العام المالى الحالي وكذلك المشروعات التي يتم تنفيذها بمناطق السخنة وبورسعيد وسيدى كرير والحمرا في إطار المشروع القومى لتحويل مصر لمركز إقليمى لتداول وتجارة الغاز الطبيعى والبترول وموقف تقدم الأعمال بها ، كما استعرض حافظ أهم مشروعات الموازنة الاستثمارية للعام المالى القادم والتى من المخطط أن تنقل كميات من الخام والمتكثفات والمنتجات البترولية تقدر بحوالى 4ر51 مليون طن ومنها استكمال أعمال خط وادى فيران/رأس بكر البحرى وإحلال وتجديد 3 خطوط من خورشيد حتى أبوقير وإحلال وتجديد الجزء الأخير من خط نقل المنتجات البترولية بنها / الزقازيق وإحلال وتجديد جانب من خطى السويس /مسطرد وخط التبين / أسيوط وخط طنطا/ المحلة وخط مسطرد / محطة كهرباء شبرا الخيمة بالإضافة إلى إحلال وتجديد 5 مستودعات بالسويس والمكس بالأسكندرية، كما تنفذ الشركة مشروعات رفع كفاءة خطوط الخام والمنتجات ومن أهمها استكمال إنشاء 3 مستودعات بمحطات المكس وبنها وطنطا وإنشاء خط 12 بوصة من محطة بدر حتى مطار القاهرة الدولى لتأمين إمداده بالترباين وإنشاء خط 16 بوصة منتجات من بياض العرب حتى بنى هارون بمحافظة بنى سويف لتأمين ورفع معدلات تدفيع المنتجات البترولية من التبين لمحطات كهرباء جنوب حلوان والكريمات وشركات التوزيع بالفيوم وبنى سويف.

وشدد الوزير خلال مناقشة موازنة شركة البتروكيماويات المصرية على أهمية الاستمرار فى تطويرها وزيادة استثماراتها بما يتواكب ومكانتها التاريخية وإمكانياتها المتاحة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعى بمصر وما يترتب عليه من توسعات في صناعة البتروكيماويات التي تمثل القيمة المضافة للثروات الطبيعية، واستمع لشرح من المهندس محمد عبدالعزيز رئيس الشركة حيث أوضح أنها تستهدف خلال العام المالى القادم إنتاج 90 ألف طن من البولى فينيل كلورايد و65 ألف طن من الصودا الكاوية و15 ألف طن من حامض الهيدروكلوريك، وتنفيذ مشروعات الإحلال والتجديد باستثمارات أكثر من 265 مليون جنيه وإضافة مفاعل جديد لمصنع البولى فينيل كلورايد لرفع طاقته الإنتاجية والبدء في مشروعات التوسعات المستقبلية.

كما استعرض الملا خطط الموازنة الاستثمارية لشركة التعاون للبترول، حيث أوضح المحاسب عادل عياد رئيس الشركة أنه من المخطط تسويق حوالى 2ر8 مليون طن تشمل منتجات بترولية مقدرة بحوالي 5ر7 مليون طن وقيمتها أكثر من 47 مليار جنيه وتموين سفن بكميات حوالى 180 ألف طن بقيمة حوالى 5ر1 مليار جنيه و80 ألف طن زيوت قيمتها حوالى 3ر2 مليار جنيه وكيماويات ومواد ثانوية حوالى 479 ألف طن بقيمة تتعدى 5ر3 مليار جنيه.

وخلال استعراض موازنة شركة مصر للبترول أوضح المحاسب حسين فتحى رئيس الشركة أنها تواصل تأدية دورها فى تسويق المنتجات البترولية الرئيسية والزيوت المعدنية والشحوم ووقود الطائرات والسفن والمنتجات الكيماوية وأنه من المستهدف تحقيق مبيعات وخدمات مباعة قيمتها حوالى 64 مليار جنيه لأول مرة فى تاريخ الشركة ، كما تخطط لزيادة حصتها في تموين الطائرات إلى 856 ألف طن وزيادة مبيعات مواد تموين السفن إلى 190 ألف طن والمحافظة على صدارتها في ترتيب شركات تسويق المنتجات البترولية من حيث عدد المحطات بإضافة 20 محطة جديدة لخدمة وتموين السيارات خلال العام المالى القادم بالإضافة إلى تطوير 120 محطة والتوسع فى عدد المحطات التى تقوم بتوزيع بنزين 95 فى ظل الإقبال المتزايد عليه من 60 محطة حالياً إلى 177 محطة بنهاية العام المالى القادم.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: