تقارير وتحقيقاتعام

الإكتئاب مرض العصر أسبابه وتشخيصه وطرق العلاج

رحمه عبدالعزيز:

يشهد العالم الفترة الحالية حالة من الصراعات والحروب والمشاكل والتي تؤثر بشكل سلبي علي الإنسان , مما يصيبه بحالة من الحزن والهم بجانب المشاكل التي يواجهه في حياته , مما يجعله يفقد الإحساس أو الاستمتاع بأي شي , وأيضا يجعل الإنسان عرضة للإصابة بالكثير من الضغوط النفسية والصراعات الداخلية والتضارب بين العواطف المختلفة، وقد يفشل بعض الناس في التعامل مع تلك الصراعات .

وينتج عن ذلك حالة من العزلة النفسية , وصولا للاكتئاب العصابي , ذلك المرض الذي يفقد الإنسان خلال مراحله الأولى الاهتمام بنفسه وبكل من حوله وهبوط نشاطه وقلة حماسه وفقدان الشهية .

يعتبر الاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية انتشارا , حيث ينتشر بنسبة من 20% إلى 25% بين النساء وبنسبة 10% إلى 15% بين الرجال .

والاكتئاب هو حالة الحزن الشديد والمستمر التي تنتج عن الظروف الأليمة والمحزنة التي يمر بها الفرد , وتعرضه لفقدان شي عزيز علي قلبه .

أسباب الاكتئاب

عادة ما يحدث الاكتئاب للأشخاص ذو التكوين البدين , والذين يتصفون بمزاج متقلب مع الوقت , وقد يرجع الاكتئاب في بعض الحالات لأسباب وراثية ولكن قليل ما يحدث هذا .

الحرمان : أحد أهم أسباب تعرض الإنسان للاكتئاب والمقصود هنا ليس الحرمان من الحبيب فقط , فالحرمان العاطفي متنوع ويختلف من شخص لأخر , كالمساندة الاجتماعية والتي تعبر عامل هام في بث روح الثقة في الإنسان ممن حوله سواء في دراسته أو عمله أو عائلته , فأن فقد الإحساس بالمساندة الاجتماعية يشعر بحالة من الإحباط الشديد , و من عوامل الحرمان أيضا , فقدان العمل والثقة والكرامة , بالإضافة إلي الحرمان من الحبيب .

الإحباط والفشل الذي يصيب الإنسان نتيجة لظروف ما مر بها .

الفشل والكبت والقلق .

ضعف الأنا الأعلى ” الضمير ” واتهام الذات والشعور بالذنب , والرغبة في عقاب الذات .

الوحدة وتأخر سن الزواج وسن التقاعد وعدم القدرة الجنسية .

عدم التطابق بين مفهوم الذات الواقعي المدرك وبين مفهوم الذات المثالي .

سوء الفهم والتربية الخاطئة .

كثرة تناول العقاقير الطبية .

أعراض الاكتئاب

ونتطرق إلي أعراض الاكتئاب النفسي والتي يشعر بها الكثير من الناس ولكن مع اختلاف نوع الاكتئاب من شخص لأخر.

القلق والتوتر , عدم الثقة بالنفس واليأس والبؤس , والحزن والتقلبات المزاجية , والانفعال , التشاؤم , اللامبالاة , الشعور بالذنب، فقد المشاركة الاجتماعية، انكسار النفس، وسوء التوافق الاجتماعي.

أنواع الاكتئاب

للاكتئاب أشكال عدة تختلف من شخص لأخر وتصنف علي حسب الحالة النفسية .
فمنها الاكتئاب الخفيف وهو أخف أنواع الاكتئاب ويمكن معالجته بسهولة بدون تشخيص أو علاج
الاكتئاب البسيط , حاله حال الخفيف.

الاكتئاب التفاعلي وهو رد فعل الإنسان نتيجة ظروف ما.

الاكتئاب الشرطي ويحدث غالبا عند السيدات في سن الأربعين وعند الرجال في سن الخمسين وأسبابه التقاعد عن العمل وعدم الكفاية الجنسية ,
الاكتئاب العصابي والاكتئاب الذهاني , والفرق بينهما أن الذهاني أن المريض يسئ تفسير الواقع ويصاحبه أوهام وهذيان .
الاكتئاب الأساسي ” السريرى”
حيث يلازم الفرد لفترة طويلة من الزمن، مما يجعله يفقد الاستمتاع بأي شيء، ولا يهتم بأي شيء، كما يفتقر إلى الاهتمام بأي أنشطة حياتية قد تساعده على الخروج من حالته، وتكون مدته حوالي أسبوعين
الاكتئاب الحاد
وهو أخطر وأشد أنواع الاكتئاب حده حيث أنه قد يؤدى بالإنسان إلي الانتحار .
تشخيص الاكتئاب
حيث يتم استخدام مجموعة من المقاييس الموضوعة لمعرفة أسباب الاكتئاب , والأسباب التي أدت إلي انفعال الشخص وانعزاله عن المجتمع , وذلك عن طريق فحص سرعة الترسيب في الدم , ومعرفة نوع الأدوية التي يتعاطاها المريض و قياس نسبة هرمون التستوستيرون عند الشباب والرجال , وقياس درجة الخوف والقلق والزهايمر عند بعض الحالات.
علاج الاكتئاب

قد تزول أعراض الاكتئاب دون علاج كالاكتئاب البسيط والخفيف والتفاعلي ولكنه يستغرق فترة من الزمن وعادة يتم علاج هذه الأنواع خارج المستشفي , أما في حالة الاكتئاب التفاعلي والحاد فلابد من العلاج النفسي والدوائي للمريض حيث أنهم أشد أنواع الاكتئاب خطورة وقد يؤدي الاكتئاب الحاد إلي انتحار الإنسان في الحال.
وتتعدد أنواع العلاج حيث يمكننا استخدام العلاج البيئي والاجتماعي وذلك لتخفيف التوتر والضغط وتناول الظروف الاجتماعية , وأيضا العلاج بالعمل , والعلاج الترفيهي والمائي , والعلاج بالموسيقي ووضع برنامج علاجي نتمكن من خلالها العبور بالمريض للأمان .
والرقابة في حالة محاولات الانتحار وخاصة النساء.
أما العلاج الطبي مثل المنومات وفقد الشهية والوزن واستخدام العقاقير المضادة للاكتئاب ” توفرانيل – تربيتيزول ” والمسكنات التي تخف من حدة القلق ومنبهات الجهاز العصبي ” مشتقات أمفيتامين ” والمنشطات وذلك لزيادة الدافع النفسي والحركي مثل ” الكافين ” واستخدام العلاج بالصدمات الكهربائية في حالات الاكتئاب الحاد.
وفي حالة عدم الجدوى من العلاج النفسي والعلاج بالصدمات الكهربية والعقاقير في بعض الحالات , تجري حينها ما تسمي بالجراحة النفسية حيث يتم شق مقدم الفص الجبهي كحل أخير , حتى نتمكن من الحفاظ علي المريض من الانتحار .
وقد صنف الاكتئاب أنه أخطر الأمراض النفسية الجسدية علي الإطلاق حيث أن هناك بعض الحالات التي تقدم علي الانتحار حال تعرضها للاكتئاب الحاد , وفي حالة وجود المريض بمفرده يقدم علي الانتحار دون أن يعلم أن كان ما يفعله خطأ أم صواب فكل ما يراه أن العالم من حوله أسود وكل الأزمات التي يمر بها لا حلول لها.
ولذلك يتوجب علي الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب البسيط والخفيف والتفاعلي والشرطي سرعة التوجه للطبيب النفسي أو التواجد في جماعة , والمشاركة والعمل الجماعي والخروج والسفر , حيث يمنع نفسه من التواجد بمفرده حتى لا تتراكم بداخله الأفكار التي تؤدى إلي الحزن و الشعور بالوحدة وفقدان الشهية والانعزال عن كل ما يحيط به , متسببا لنفسه في زيادة أعراض الاكتئاب وصولا للحاد.
ولذلك فأن سرعة التغلب علي الاكتئاب بدون أدوية في بداية الأمر يجعل الأنسان قادرا علي استعادة نفسه مرة أخري دون أي مخاطر .

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: