شئون عربية

الإتحاد الأوروبى يساهم بـ 3 ملايين يورو لتعزيز التنمية الإقتصادية ومكافحة الهجرة غير الشرعية فى السودان

أعلن رئيس بعثة الإتحاد الأوروبى جان ميشيل دوموند، فى بيان صحففى له اليوم الخميس، عن توقيع البعثة بالخرطوم إتفاقاً مع منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو” لتمويل مشروع يعزز فرص العمل والتنمية الاقتصادية ويكافح الهجرة غير الشرعية فى السودان بنحو 3 ملايين يورو.

وأضاف رئيس البعثة إن هذا المشروع سيدرب الشباب والمهاجرين واللاجئين فى مجال المهارات التقنية لتمكينهم من إيجاد فرص العمل فى المستقب، مشيراً إلى أن المتدربين يستفيدون من فرص جديدة لائقة، وتفتح لهم نوافذ جديدة تساعدهم فى القضاء على الفقر وخفض مستويات البطالة.

وأوضح دوموند أن اليونيدو ستقوم بتنفيذ المشروع على مدى ثلاث سنوات، ما يعزز فرص العمل عند الشباب والمهاجرين واللاجئين وطالبى اللجوء وأفراد المجتمعات المضيفة فى ولاية الخرطوم بالسودان.

وعلى الجانب الآخر، قال ممثل (اليونيدو) بالسودان خالد المقود، إن المشروع جزء من برنامج تحديث الصناعة فى السودان، والذى بدأته اليونيدو فى عام 2013، من خلال التدريب المهنى ودعم القطاع الخاص، مضيفاً ” نحن نحاول تطوير التدريب على المهارات الجديدة التى يطالب بها سوق العمل المحلى والاقليمي، وهذا سيسهم فى نهاية المطاف إلى الحد من الفقر وخلق مصادر مستدامة للتنمية”.  “.

ويعد الصندوق من المبادرات الرائدة ضمن “خطة عمل فاليتا” الناتجة عن قمة فاليتا حول الهجرة، والتى عقدت فى عاصمة مالطا فى نوفمبر 2015، ويعد تمويل المشروع التزام قوى من الاتحاد الأوروبى فى معالجة الأسباب الجذرية للتشريد والهجرة غير الشرعية من أفريقيا إلى أوروبا.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: