اخباراخبار الشرقية

الشرقية تودع الشهيد الثالث لغدر الإرهاب بسيناء خلال 48 ساعة

 

كتب : سمير سري

 

ودع الآلاف من أهالي قرية الحمادين التابعة لمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، جثمان الشهيد مجند”محمود صلاح محمود خليل” 21 عاما، إلى مثواه الأخير، بمدافن القرية عقب أداء صلاة الجنازة عليه بالمسجد الكبير بالقرية.

حضر الجثمان ملفوفا بالعلم المصري من مشرحة مستشفى العريش العسكري، وتم عمل جنازة عسكرية للشهيد يتقدمها مندوب من القوات المسلحة ورئيس المدينة ومندوب عن مدير الأمن والمحافظ ولفيف من القيادات الشعبية والتنفيذية.

وكانت القرية قد اتشحت بالسواد بعد سماع نبأ استشهاد المجند، والذي استشهد جراء انفجار استهدف مدرعة شرطية بمنطقة بئر لحفن جنوب مدينة العريش.

وقد توافد العشرات من نساء القرية على منزل أسرة الشهيد لتقديم واجب العزاء، ومواساة والدته في مصابها.

وكانت عناصر تكفيرية مسلحة قامت بزرع عبوة ناسفة بأحدي طرق منطقة بئر لحفن جنوب مدينة العريش لاستهداف القوات، وحال قيام مدرعة أمنية بعملية مسح وتمشيط للطريق انفجرت العبوة الناسفة أثناء مرور المدرعة مما أسفر عن استشهاد 3 مجندين بجروح عميقة و إصابات بالغة أدت إلي استشهادهم في الحال  وإصابة 6 آخرين بشظايا متفرقة في الجسد.

يذكر أن الشهيد يبلغ من العمر 21 عامًا، ووالده يمتلك محل بقالة ووالدته ربة منزل وله شقيقان أحمد ومحمد ما زالا يؤديان الخدمة العسكرية.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: