اخبار

القومى للعمال والفلاحين يرسل خطته لرئاسه الجمهوريه..والرئاسه تماطل

كتبت:اية حزين

صرح “إبراهيم فايد” المتحدث الرسمى باسم المجلس القومى للعمال والفلاحين أن المجلس وضع خطة على أعلى مستوى لزراعة صحراء مصر بمساحة تبلغ 15 مليون فدان وأن المجلس وضع دراسات جدوى مستوفية كافة التفاصيل والظروف المحيطة وتم ارسالها للجهات المعنية فى الدولة وعلى رأسهم رئاسة الجمهورية.. وفى السياق ذاته أعلن “محمد هندى” مؤسس المجلس مدى استيائه من ان رئاسة الجمهورية لها برامجها ومشاريعها الخاصة التى تنتهجها ولا تريد برامج تنموية من اى جهة اخرى من خارج الحكومة والدليل عدم قبول خطط المجلس لزراعة 15 مليوان فدان -خلال فترة تمتد من عام إلى ثلاثة أعوام- فى صحراء مصر دون ان تتحمل الخزنة العامة للدولة أية اعباء مالية.
واكد “هندى” أن المجلس لن يتراجع عن تنمية البلاد ولو كان الثمن حياة القائمين عليه؛ فمصر وطن عزيز ونعى جيداً ان الخير فى ارضنا الطيبة يكفى جموع شعوب العالم نحن لا ينقصنا الا ادارة التى تعمل وتجد من اجل اعلاء مصالح مصر القومية فضلاً عن مد اليد لمساعدات الخارج، مشيرًا إلى أن مصر اكبر من كل هذا العبث وأنه لابد من التحرك جديًا لوقف اهدار كرامة شعب مصر العظيم.
وفى السياق ذاته أشار إلى ان المجلس رصد العديد من وجوه الشر التى تشيع الوهم بان اراضى مصر قاحلة غير قابلة للزراعة وان منسوب المياه ضعيف وضرر كبير على مصر اذا تم استهلاك المياه فى الزراعة رغم ان مصر حباها الله بخزانات مياه متجدده ونهر من الجنة لن يجف الى قيام الساعة وليلعم القاصى والدانى ان المياه السطحية 3% من المياه العذبة المتاحة على كوكب الأرض التى تتواجد في الأنهار والبحيرات أما الجزء الأكبر والذي يمثل فى 97% يوجد في باطن الأرض ويُقدر بحوالي 100,000 كيلومتر مكعب، وكل تلك الشائعات من أجل أن تظل مصر دولة فقيرة تحتاج للمساعدات الخارجية لكسر شوكتها.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: