أخبار عالميةاخبارزى النهارده

بعد رحيلها بعام .. زها حديد امرأة هزت عرش العالم بتصميماتها الإبداعية والابتكارية!!

كتبت : رحمه عبد العزيز

في مثل هذا اليوم من عام 2016 , رحلت المهندسة المعمارية العراقية  ” زها حديد ” والتي أبهرت العالم أجمع بالتصاميم المعمارية المبدعة في كثير من الدول , والتي هزت عرش العالم بتصميماتها الإبداعية والابتكارية , التي ستبقي في آذهان العالم أجمع  .

زها حديد نموذج للمرأة التي استطاعت من خلال إنجازاتها  العظيمة فرض شخصيتها على الكثير من الرجال ممن يحترفون المعمار بالعالم , فلها العديد من الإنجازات الكبري , فقد كانت أبرز المصممين المعمارين خلال  القرن العشرين.

وتعد  ” حديد ” أول امرأة تتسلم الميدالية الذهبية للمعهد الملكي للمعماريين البريطانيين و ذلك عرفاناً وتقديراً لأعمالها الرائعة.

المهندسة المعمارية “زها حديد” ولدت بالعاصمة العراقية بغداد  عام 1950 , وكانت من أسرة لها باع طويل في السياسة والفن ، عمل والدها وزيراً للاقتصاد خلال حقبة الخمسينات  في عهد عبد الكريم قاسم . و غادرت مع عائلتها العراق بعد أحداث سنة 1963،و استقرت في لبنان ثم توجهت إلى بريطانيا لدراسة الهندسة المعمارية , و بدأت زها حديد في تنفيذ التصاميم  في  أروقة شركات الهندسة والمشاريع الإنشائية.

تمكنت حديد من خلال أعمالها أن تنال جوائز عالمية لم تحصدها امرأة قط، فقد اقترن اسمها بإبداعات تشبه الحلم والخيال، وعلى الرغم من أن ظروف الاحتلال منعتها من تنفيذ أحلامها بوطنها العراق , إلا أنها تمكنت من تحقيق أحلامها في تصميم الأبراج والملاعب و النوادي ومراسي للسفن.

 فازت زها حديد بالمسابقة العالمية لمنصة التزحلق الجديدة في جبل بيرجسل في أنسبروك  ديسمبر عام 1999 وقد تم افتتاحه فيما بعد في  نهاية عام 2001، ويعد هذا المشروع أبرز العلامات المميزة في المدينة ,  وهو جزء من مشروع تجديد حلبة الألومبياد، التي لم تعد تتوافق مع المقاييس الدولية، ويحتوي المبنى خليطاٍ من التجهيزات الرياضية العالمية ومقهى وشرفة للرؤية.

 أقامت زها حديد العديد من المعارض الدولية لأعمالها الفنية تشمل التصاميم المعمارية والرسومات واللوحات الفنية، حيث تميزت أعمالها باتجاهها المعماري المعروف باسم التفكيكية أو التهديمية وهو اتجاه ينطوي على تعقيد عال وهندسة غير منتظمة، كما أنها تستخدم الحديد في تصاميمها والذي يمكنها.

توفيت المهندسة زها حديد في الــ 31 من مارس 2016، عن عمر يناهز 65 عامًا بمستشفي بميامي بالولايات المتحدة, تاركة بصمة كبيرة في عالم المعمار.

ومن أبرز التصاميم التي تم تنفيذها عالمياً :

 

أحد قاعات مركز حيدر علييف

جسر الشيخ زايد في أبوظبي

محطة قطار ستراسبورج ألمانيا
ساحة إليفثيريا في نيقوسيا بقبرص
منصة التزحلق في إنسبروك بالنمسا
معرض العقل بقبة الألفية

 

اليخت العملاق لصالح شركة بلوم فوس
وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: