المراةومان

بيري.. مصممة أزياء بدرجة محامي!!

حوار: شهيرة ونيس

سيدة أعمال من منزلها والأولوية لأسرتها.. 

لم تتخذ من مجال دراستها عملا ومكسب مادي لها،فقد تحولت من فتاة تدرس القانون والأحكام القضائية،فهي الحاصلة علي ليسانس الحقوق جامعة القاهرة ،إلي مصممة أزياء وإكسسوارات،تعزف لحنا منفراً عن مثيلها في المدينة الصغيرة “الإسماعيلية”.

عبير عبد الهادي – وشهرتها” بيري”،أول من أكتشف موهبتها هي “عيون من حولها”،فقد أعتادت ومنذ الصغر علي صناعة ملابسها وإكسسواراتها “الهاند ميد”،وعليه فقد توالت سماع عبارات “رائع،جميل،متميز،من اين هذا وذاك؟،فعلا أنتي من تصنعي ذلك بيدك؟! فلماذا لم تتخذي من هذه الموهبة والذوق الرفيع مهنة تستفيدي من خلالها وتفيد بها الناس؟!

من هنا كانت البداية في إنشاء مشروع صغير ،تعرض من خلاله بعض التصميمات التي تقوم بإنشائها من “الألف إلي الياء”،وبعد نجاح هذا المشروع تقوم بتطويره،حتي يتحول إلي ماركة brand“بيري” للملابس .

فقد استطاعت نقش حروف اسمها “بيري” علي ماركة خاصة بها فقط تميزها عن غيرها” إنشاء خط إنتاج لصناعة منتجاتها من الملابس والأزياء،متبعة بذلك  نهجا لمصممين أزياء كبار ظلت وستظل تحلم بالوصول إلي شهرتهم ومكانتهم في مجال الأزياء العربي والعالمي.

وتقوم بيري باختيار أنواع الأقمشة ورسم التصميمات وتنفيذها،ثم بيعها جملة وقطاعي،وبالفعل وفي فترة زمنية قياسية ،حققت نجاحا منقطع النظير،مما دفعها للتطوير أكثر وأكثر من نفسها.

فأصبح حلمها هو انتشار ماركتها “بيري”،وأن تشتمل هذه الماركة علي تصميمات “سواريهات”، وهو ما تسعي لتعلمه الآن.

أما عن التحديات والمعوقات ،أكدت بيري علي أنها لم تجد من التحديات سوي أزمة تنظيم وإدارة الوقت بين أسرتها وعملها ،ولكنها سرعات ما استطاعت اجتياز ذلك واختارت أن تكون الأولوية لأسرتها ومنزلها،أما عن المنافسين فلا وجود لمنافسين في محافظة الإسماعيلية حيث أنه لم ينتهج أحدا هذا النهج من قبل وحتى الآن،من أنشاء ماركة أو خط إنتاج خاص.

واختتمت بيري حديثها قائلة ” لا يجوز لأي فرد..وان يقف عاجزا أمام تحقيق أحلامه..مهما كانت الظروف صعبة،لابد وان تعرف قدراتك وإمكانياتك وأن تعمل علي تنميتها واستخراج أفضل ما لديك فأنت لديك الكثير والكثير .. فلا تعمل علي وأدها دون ذنب ” .

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: