الوان المقالات

سلسلة الحب في حياتنا .. الجزء الثالث !!

كتب : الدكتور عمرو محمد مصطفي

(2) استسلمي لزوجك وعيشي سعيدة الجزء الثالث 

توقفنا في المقال السابق عند سؤال هام جداً آلاو هو …. هل الطاعة والاستسلام مفتاح السعادة في الحياة الزوجية ؟!!

في البداية أوضح لكم أن هناك فرقاً بين الطاعة والاستسلام، فعند اختيار شريك الحياة تكون العلاقة تكاملية ولابد أن تقوم على الحب… وعند وجود الحب يقدم كل طرف ما يسعد الأخر ويعلي من شأنه دون شعور بالخضوع ولا الاستسلام، وذلك حرصاً على العلاقة وعلي حب الشريك الحياة …

ونؤكد أنه على الرغم من ذوبان كل شريك في الأخر، يحتفظ كل منهما بشخصيته وطموحاته وأماله وأحلامه، وعندما ينجحان في جعل تلك الطموحات والأحلام مشتركة، فإن هذه هي السعادة، لأنهما كلما اتخذا خطوة نحو الهدف شعرا بالنجاح ومن ثم السعادة …. بناءاً على ذلك فإننا لا نستطيع أن نقول أن على الشريك الموافقة والتسليم لكل ما يفعله الأخر …

وبالنسبة لأراء الكاتبة “لورا دويل ” فأعلن اتفاقاً جزئياً معها في بعض مما قالت، حيث أن سعي المرأة إلى السيطرة الكاملة على شريك حياتها يخلق توتراً وتباعدا، لكن منحه الحب والحرية يضمنان عودته حتماً للعش الذي يكتنفه الحب …. والاحترام المتبادل هو أحد الطرق التي تؤدي إلى السعادة الزوجية بل يعتبر ركنا أساسياً من أركان العلاقة الأسرية، والشريك الذي يقلل من شأن الأخر ويشعره بالنقص , سيفاجأ يوما بأن شريك حياته سيتمرد و يبادر في الهجوم أو التخلص من تلك الحياة الخانقة , وسيذهب إلي من يشهره أو  يشعرها بذاته وبالجوانب الإيجابية في شخصيته … كذلك إظهار الامتنان للشريك يدفع الأخر لتقديم المزيد ….

لكنني أختلف مع “لورا دويل” في أنه من صفات المرأة المطيعة الاعتماد على زوجها، لأن ذلك لا يرتبط بالطرف الأقدر على إدارة جوانب معينة …. لذا، لا يصح التعميم … وهنا لن أقول كوني مطيعة أو مستسلمة، لكن كوني متفهمة تستوعبين ظروف زوجك ……

في النهاية أوضح أن السعادة تتطلب شريكاً غير نكدي، متفهماً للظروف معبراً عن امتنانه حتى في المواقف والهدايا البسيطة …. فالعلاقة تقوم علي الحب والعطاء أكثر منها على الاستسلام والخضوع، لأنهما سيخلقان علاقة آلية قائمة على إعطاء الأمر وتلقي الاستجابة …. وقد ولي عصر “سي السيد” بالتأكيد لكن هناك بعض العقول لم تتغير، وبدلاً من الاستسلام والخضوع يمكن دائماً اللجوء إلى الحوار والنقاش البناء من دون اشتباك، مع السعي إلى إيجاد بديلة من دون تحكم …

 

أعزائي …. الحب هو مفتاح السحري للسعادة الزوجية وليس الخضوع والاستسلام.

 

 

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: