اخباراخبار الشرقية

قرار تعسفي من مجلس إدارة الشركة المتحدة للمسابك بفصل 3 عمال بعد المطالبة بحقوقهم

 كتب : سمير سري 

أصدر مجلس إدارة الشركة المتحدة للمسابك بمدينة العاشر من رمضان، قرارا، برئاسة المهندسة سلوى عبدالفتاح منصور رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، بفصل ثلاثة عمال عن العمل.

وجاء في نص القرار أن العمال قاموا بتحريض عمال الشركة على عمل إضراب غير مشروع، مما نتج عنه خسائر مالية فادحة نتيجة لتوقف خطوط الإنتاج وعدم وفاء الشركة بالتزاماتها مع العملاء.

وأضاف القرار أن العمال قاموا بالتشهير بالشركة ومجلس إدارتها عبر صفحات التواصل الاجتماعي وهو ما تسبب في ضرر مادي ومعنوي للمسئولين. 

يذكر أن عمال الشكة المتحدة لصناعة المسابك قد واصلوا إضرابهم عن العمل لليوم الثامن على التوالي، احتجاجا على سياسة إدارة الشركة وللمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية، وحقوقهم في اهتمام الشركة بصحة وسلامة العمال والعمل على علاجهم في مستشفيات خاصة ذو سمعة طيبة.

وقال العمال، إنهم يعانون من تدني رواتبهم التي تتراوح مابين 1000 و1200 جنية، في حين أن الرئيس التنفيذي للشركة تتقاضي مرتب شهريا 50000 جنية من العام الماضي، مؤكدين أنهم تقدموا للإدارة بعدة مطالب وشكاوى للمطالبة بمستحقاتهم، والتي تمثلت في صرف بدل غلاء معيشة 700 جنية شهريا لجميع العمال وموظفي الشركة ابتداء من عامل النظافة إلى أعلى كادر وظيفي بالتساوي بدون خصومات ضرائب بداية من يناير 2017 لتتناسب مع غلاء الأسعار، وصرف بدل مخاطر المهنة بنسبة تتماشى مع طبيعة عمل الشركة، والتعهد الكتابي بعدم فصل أي عامل أو نقله من مكانه أو التنكيل به عقابا للمطالبة بالحقوق المشروعة.

وأضاف العمال أنهم طالبوا مسئولي الشركة بضرورة تحديد موعد استلام الراتب يوم 30 في الشهر وتحديد موعد استلام الحافز 15 في الشهر، مع أن يكون يوم السبت أجازة مدفوعة الأجر حيث أن طبيعة عمل خطوط الإنتاج تحتاج يومين راحة.

وأوضح العمال أنهم مصممون على صرف مهمات الأمن الصناعي “أفرولات_سفاتي” نوعيات جيدة تتماشى مع عمل الشركة مرتين في السنة، وصرف العلاوة التي تقرها الدولة مع راتب شهر يناير من كل عام.

وأكد العمال أن الشركة لم تصرف لهم أرباح منذ 15 عاما، مضيفين أنه من غير المعقول وجود شركة بدون أرباح منذ 15 عاما وما زالت تعمل حتى الآن،

وأتهم العمال، الإدارة بالمماطلة أكثر من مرة ورفض الاستجابة لمطالبهم، مؤكدين أنه استمر اثنين من زملائنا بتقديم نفس الطلبات للإدارة نيابة عن جميع العاملين والبالغ عددهم 450 عامل هددت “سلوى عبد الفتاح”الرئيس التنفيذي للشركة والعضو المنتدب، باستصدار قرار بالفصل النهائي.

وشدد العمال على استمرار إضرابهم عن العمل حتى تتم استجابة الإدارة لمطالبهم مطالبين المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، بوضع قوانين تضمن حقوق العمال في القطاع الخاص.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: