اخباراخبار الشرقيةحوادث وقضايا

مصرع طالب غرقا ببحر مويس بسبب “الهزار المفرط” مع زملائه بالشرقية

 

 كتب : سمير سري

 

لقي طالب بالصف الأول الثانوي التجاري مصرعه غرقاً بمياه بحر مويس بمنطقة “القناطر التسعة” بمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية، بسبب لهوه مع بعض زملائه أثناء عودتهم من المدرسة.

 البداية كانت عندما تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية إخطاراً من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغا من إدارة شرطة النجدة بسقوط أحد الأشخاص بمياه ترعة بحر مويس بالقرب من قناطر التسعة دائرة قسم ثان الزقازيق.

وعلى الفور انتقل ضباط قسم ثان الزقازيق برئاسة الرائد عصام عتيق رئيس المباحث، وقوات الإنقاذ النهري وتم انتشال الجثة من المياه.

وبالفحص تبين وجود جثة المدعو “محمد علاء محمد عبد الهادي” 16 عام ، ومقيم بهنباي دائرة مركز الزقازيق، ويرتدي ملابس إفرنجية كاملة، وبمناظرة الجثة تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها.

وبسؤال والده “علاء محمد الهادي” 52 سنة عامل عادي، ومقيم بذات الناحية، قرر أن نجله كان يلهو بجوار ترعة بحر مويس مع بعض زملائه وانزلقت قدماه وسقط بمياه الترعة، ولم يتهم أحد بالتسبب في وفاته أو يشتبه في حدوثها جنائيا.

وورد تقرير مفتش الصحة يفيد أن سبب الوفاة هو الغرق، وتم التحفظ على الجثة بمستشفى الزقازيق العام تحت تصرف النيابة العامة التي صرحت بالدفن بعد التأكد من تقرير مفتش الصحة.

كلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 2035 إداري المركز لسنة 2017.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: