تقارير وتحقيقات

من المسئول  ؟؟

كتبت : نورهان جمال 

يعانى الشباب في مصر من مشكلة البطالة وذلك لقلة العمالة المطلوبة للعمل في الوظائف الحكومية وغيرها , مما اضطر الشباب من خريجي الجامعات والدبلومات الفنية  إلى العمل كسائقين حتى يتمكنوا من  توفير المصاريف لإعالة أسرهم وتوفير حياة كريمة لهم .

هشام شاب لا يتجاوز عمره الأربعين عام متزوج ولديه طفلان أحداهما طالب بالثانوية العامة والأخر طالب بالإعدادية ,  أصيب هشام بإعاقة  في العين الشمال  مما أدي إلي انفصال في شبكية العين , و بالكشف والفحص الطبي تبين أنه يحتاج إلي الخضوع لعملية جراحية , ولكنه غير قادر على دفع مصاريفها , فالعملية تتكلف مبلغ 10000 جنيهاً .

توجه هشام إلي نقابة السائقين مطالباً القائمين عليها بالمساعدة في  مصاريف العملية , ولكن تم إبلاغه أن النقابة  لم تتمكن من توفير هذا المبلغ , لعدم وجود إمكانيات مالية لديهم , وكان ردهم “اتصرف وأعملها بره ” وسوف نحاول أن نساعدك في جزء بسيط منها وبالفعل قاموا بإعطائه مبلغ 400 جنيهاً فقط من أصل مبلغ 10000 جنيه .

وبالفعل قام هشام بتوقيع الكشف بالقاهرة بأحد العيادات التخصصية  في شبكية العين لعمل اللازم ، و بعد ذلك تم إجراء  العملية  واستئصال الجسم الزجاجي بالعين وحقن بالسيلكون ولحم الشبكية بالليزر وبعد مرور 6 شهور تم استئصال السليكون , ومن بعدها لم يتمكن من الرؤية بعينه الشمال مرة أخرى وكان هذا الأمر منذ  ثلاث أعوام.

ذهب هشام لتأهيل ذوى الاحتياجات الخاصة  ومن ثم تحويله للكمسيون الطبي  بمستشفى  الإسماعيلية العام وتم كتابة تقرير عن الحالة واستخراج كارانيه خاص به بأنه أحد ذوى الاحتياجات  الخاصة وأصبح من نسبة الـ 5 %  الذين لديهم الحق في التعيين الحكومي بعد أن منع نهائيا من مهنة السائق.

ذهب هشام مؤخراً للقوى العاملة والتنظيم والإدارة ثم  ذهب للمحافظة لمقابلة  اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية وبعدها بشهر تم التأشير على أوراقه بعمل اللازم وتحويله إلى التنظيم والإدارة وهناك من قال له لفظيا “أستني دورك”.

فمن المسئول الأن عن تدهور أحوال هشام  و أسرته ؟!!!

 

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: