اخباراخبار الشرقية

وزير التنمية المحلية من الشرقية | تصميمات المدارس أشبه بالسجون.. ونسعى لإنشاء حضانة أطفال بكل قرية

 

كتب : سمير سري

قال الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية، أنه سيبدأ في تنفيذ مخطط الإسراع بالتنمية في مختلف المجالات والمشروعات التنموية في ظل ما تواجهه مصر من تحديات خارجية وداخلية مطالباً بضرورة مضاعفة الجهد في العمل الذي تقوم به الأجهزة التنفيذية من أجل الإسراع بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية بمختلف القطاعات .

وأضاف الوزير أن محافظة الشرقية تعد من المحافظات المختنقة بالسكان حيث أن إجمالي ما هو متاح في المدن من مساحات فضاء فهو صفر والسكان في زيادة والأرض غير موجودة، مؤكدا على أن أبناء محافظة الشرقية لهم قاعدة وطنية عريقة لما يمتلكون من إدارة وإرادة وروح وعزيمة في مواجهة تلك التحديات والتصدي للأزمات.

وأكد الوزير أننا نواجه تحديات كبري مرتبطة بالأمية والفكر والتعاون والعدالة الاجتماعية وغيرها من التحديات حيث أن نسبة الأمية في محافظة الشرقية بلغت 27 % بما يعادل 1.6 مليون مواطن من تعداد سكان المحافظة والبالغ عددهم 8 مليون نسمة، لافتاً إلى أن من أهم أسباب زيادة نسبة الأمية هو الفقر المدقع الذي تعيشه الأسر على مستوي الجمهورية وليس الشرقية فقط داعياً طلاب الجامعة إلى المشاركة الفعالة في محو أمية أبناء المحافظة بأن يتولي كل طالب محو أمية 10 طلاب على الأقل مما سيؤدي إلى  القضاء على الأمية خلال عامين.

وأشار الوزير على أنه تم وضع خطة للقضاء على الأمية بجميع محافظات الجمهورية خلال الثلاث سنوات القادمة وسيتم تكريم المحافظات المتميزة في هذا المجال، مشيراً إلى أنه تم وضع البرنامج الخاص بالقضاء على الأمية بدءاً من الصيف القادم .

وأشاد وزير التنمية المحلية بمنظومة الرعاية الصحية التي تم تطبيقها في المحافظات التي قام بزيارتها مؤخراً والتي تضاهي مسيرتها في الدول المتقدمة مطالبا بفتح جميع الوحدات الصحية المغلقة داخل المحافظة واستغلالها الاستغلال الأمثل من أجل تقديم خدمة متميزة لأبناء المحافظة إلى جانب إشراك المجتمع المدني فى تشغيلها بما يعود على المرضي بالصالح العام وأبدي الوزير استعداده بتقديم الدعم المادي لاستكمال الأجهزة والمستلزمات الطبية الخاصة بها.

وأكد الوزير على أننا نعيش فترة حرجة تتطلب أن نكون يداً بيد فى مواجهة التحديات التى تواجه مصر سواء تحديات خارجية أو داخلية معرباً عن استياءه لاحتلال مصر الترتيب قبل الأخير فى التعليم، مطالبا بضرورة الاهتمام بالأطفال وإنشاء حضانات نموذجية بقري المحافظة بمشاركة المجتمع المدني وتحت إشراف حكومي، لافتاً إلى أن عدم الاهتمام بالأطفال والقضاء على الأمية يعد جريمة ومن الواجب الوطني علينا التصدي لكافة المعوقات التى تعطل التنمية.

وقال الوزير أن معظم التصميمات الخاصة بمدارسنا أشبه بالسجون ولابد من إنشاء مدارس على طراز حديث وتصميمات جمالية عالمية بنفس الخامات المستخدمة فى المدارس المقامة حاليا، مؤكداً على أنه سيتم الإعلان عن مسابقة لإختيار أجمل مدرسة من حيث التصميمات.

جاء ذلك خلال زيارة الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية لمحافظة الشرقية لتفقد عدد من المشروعات التنموية ضمن جولاته لمحافظات الجمهورية لتنفيذ مخطط الإسراع فى التنمية.

وسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

تم التعرف علي برنامج حجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: