اخبار

وزير الدفاع يشهد المرحلة الرئيسية للمناورة «فاتح ـ 26» بالرماية بالذخيرة الحية

شهد الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى المرحلة الرئيسية للمناورة (فاتح ـ 26) بالرماية بالذخيرة الحية والتى تنفذها إحدى وحدات المنطقة المركزية العسكرية بالتعاون مع الأفرع الرئيسية والتى تستمر لعدة أيام فى إطار الخطة السنوية للتدريب القتالى لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة.

شارك فى تنفيذ المرحلة وحدات فرعية من المشاه الميكانيكى والمدرعات والمدفعية والمقذوفات الموجهة المضادة للدبابات، بالإضافة إلى عناصر من القوات الجوية والدفاع الجوى والقوات الخاصة، فضلاً عن باقى الأسلحة التخصصية المكونة لعناصر تشكيل المعركة.

بدأت المرحلة بعرض ملخص الفكرة التكتيكية لمراحل المشروع وعرض ملخص الأعمال السابقة والقرار المتخذ لتحقيق المهام المخططة، كما تضمنت المرحلة إدارة أعمال القتال لتطوير الهجوم بمعاونة عناصر من القوات الجوية التى نفذت طلعات للإستطلاع والتأمين والمعاونة لدعم أعمال قتال القوات القائمة بالهجوم، وتحت ستر الوقاية المحققة لوسائل وأسلحة الدفاع الجوى، وبمساندة المدفعية لتدمير الإحتياطات وإرباك وتدمير مراكز القيادة والسيطرة المعادية، وقامت العناصر المدرعة والمشاه الميكانيكى بتطوير الهجوم وإختراق الدفاعات المعادية والإشتباك معها وتدميرها بتناغم كامل بين كافة عناصر تشكيل المعركة وذلك بمعاونة الهيلوكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات للتصدى لهجمات العدو المضادة وحرمانه من إستعادة أوضاعه الدفاعية إلى ما كانت عليه.

وفى نهاية المرحلة نقل الفريق أول محمد زكى تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة للقوات المشاركة والحضور من القادة والدارسين بالمعاهد والكليات العسكرية كما أثنى على الجهد الذى يبذله رجال القوات المسلحة فى حماية الأمن القومى المصرى على كافة الإتجاهات والمحاور الإستراتيجية بالدولة، مؤكداً أن أمن مصر وإستقرارها يكمن فى إمتلاك قوات مسلحة قوية وقادرة على مواجهة كافة صور التهديدات والعدائيات المحتملة.

مشيداً بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للتدريب وآداء المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين والدقة فى التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة ، وتنفيذ كافة المهام القتالية بما يلائم طبيعة الأرض، وإستخدام أحدث وسائل التعاون والسيطرة الفنية والإدارية لتنفيذ المهام المخططة والطارئة.

وأكد القائد العام على حرص القوات المسلحة على الإهتمام بجميع عناصر الكفاءة القتالية والإستعداد القتالى للوحدات والتشكيلات والإرتقاء بإمكاناتها وقدراتها فى كافة المجالات لمواجهة الأخطار والتحديات التى تهدد الأمن القومى كما أثنى على سرعة تلبية الإحتياطى المستدعى من الضباط والجنود الذين لبوا نداء الوطن من خلال مشاركتهم فى المناورة (فاتح ـ 26) مما يعبر عن أصالة وعراقة الشعب المصرى العظيم.

كما ناقش عدداً من القادة والضباط المشاركين بالتدريب فى أسلوب تنفيذهم للمهام والواجبات المكلفين بها وإستمع لأسئلة وإستفسارت دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والإجابة عليها من مخططى ومنفذى المشروع لصقل مهارة الدارسين ونقل خبرات التدريب وتعميق الدروس المستفادة منه.

حضر المرحلة الرئيسية للمناورة الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: